تركيا تفتتح مركزا للنازحين بمقديشو
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 11:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 11:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/6 هـ

تركيا تفتتح مركزا للنازحين بمقديشو

هيئة كيمسي يوك مو توزع طعاما جاهزا على النازحين (الجزيرة نت)

أحمد سهل-مقديشو

افتتحت تركيا مركزا كبيرا بالعاصمة الصومالية مقديشو لمساعدة النازحين الذين شردتهم موجات الجفاف والمجاعة من مناطقهم بجنوبي البلاد، وذلك في مناسبة أقيمت أمس الأحد بمشاركة مسؤولين حكوميين يتقدمهم الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد.

ويهدف افتتاح المركز -بحسب أورهان إيردوغان من هيئة "كيمسي يوك مو" التركية- إلى تكثيف الجهود الإغاثية التركية لتشمل عددا أكبر من النازحين الذين توفر لهم تركيا المساعدات الإنسانية.

وذكر إيردوغان بكلمة في افتتاح المركز أن هيئته –بعد هذا الافتتاح- أصبح بمقدورها تقديم وجبات طعام جاهزة لـ150 ألف نازح بدلا من 72 ألفا الآن، مشيرا إلى أن 84 رأسا من الجمال ستنحر يوميا لصالح المركز.

وأضاف أن الهيئة التركية توفر لأربعة آلاف طفل صومالي مواد غذائية مخصصة للأطفال، وأن هناك سفينة في الميناء الرئيسي في مقديشو تم تفريغ حمولتها البالغة 2600 طن من مواد غذائية وطبية وملابس مخصصة لمنكوبي الجفاف وكذلك أجهزة ومعدات للمستشفيات.

وقال إيردوغان إن مهمتهم في الصومال لا تقتصر على توفير الطعام للنازحين بل تتعداه حسب قوله إلى المساهمة في إعادة تأهيلهم وتدريبهم على حرف يدوية كالخياطة وفنون الطبخ وصناعة الأطعمة المختلفة وبناء قوارب الصيد وغيرها، وهو ما قد يساعدهم في الحصول على عمل مستقبلا.

إيردوغان: مهمتنا لا تقتصر على توفير الطعام والعلاج بل تتعداه لتدريب الصوماليين
(الجزيرة نت)  
خدمات طبية
وكشف إيردوغان عن أن أطباء من تركيا يصلون إلى مقديشو كل أسبوع لتقديم خدمات طبية وأدوية للنازحين في المخيمات المختلفة في مقديشو، إضافة إلى تقديم الخدمات الصحية والأدوية للأطفال والأمهات في مستشفى بنادر، المستشفى الوحيد في مقديشو للأمومة والطفولة.

ومن جانبه شكر الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد الحكومة التركية على الجهود التي تبذلها من أجل مساعدة النازحين بسبب الجفاف.

واعتبر أن المساعدات التركية تختلف عن ما تقدمه الدول الأخرى، لأنها لا تقتصر على مد يد العون للنازحين ومنكوبي الجفاف، غذائيا وصحيا، بل تتعداه إلى المساعدة في بناء مستقبلهم والمساهمة في حصولهم على فرص عمل في المستقبل والاعتماد على أنفسهم.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات