الصليب الأحمر يسعى لدخول سرت
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/3 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/7 هـ

الصليب الأحمر يسعى لدخول سرت

أحد الثوار جرح داخل سرت في قصف من قبل الكتائب (رويترز)

ناشد الصليب الأحمر الدولي أطراف النزاع في ليبيا السماح لموظفيه بالعودة مجددا إلى مدينة سرت بعد أن نجح في إدخال إمدادات طبية وإنسانية إلى المدينة المحاصرة التي قال إنها تعاني من أوضاع إنسانية متدهورة جراء عمليات الاقتتال بين قوات الثوار وكتائب العقيد معمر القذافي.

ودعت متحدثة باسم المنظمة الأطراف إلى السماح للطواقم الطبية بالدخول وعدم استهداف المدنيين.

جاء ذلك بعد أن انقضت أمس الأحد مهلة كان قد حددها المجلس الوطني الانتقالي لسكان سرت للخروج منها إلى مناطق أكثر أمنا في مسعى منه للاستفراد بمقاتلي كتائب العقيد معمر القذافي المتحصنة في المدينة.

من ناحيته، أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بيان الأحد أن طائراته استهدفت السبت مواقع للكتائب منها مقر تحكم وست آليات عسكرية ودبابة واحدة وموقع للأسلحة المضادة للطائرات.

وفي وقت سابق قال مراسل الجزيرة نقلاً عن الثوار الليبيين إنهم سيطروا على بلدة بوهادي جنوب مدينة سرت مسقط رأس العقيد القذافي، وإنهم أسروا 27 مقاتلا في البلدة التي تعتبر معقلا للقذاذفة وللعديد من المقربين من العقيد القذافي.

ويتحدث الثوار عن أنهم أكملوا استعدادهم لتحرير سرت خلال 24 ساعة، وأنهم ينتظرون الأوامر ببدء الهجوم.

وكان الثوار هاجموا الأحد مواقع لقوات القذافي في وسط سرت بعد أن دخلوا من شمالي شرقي المدينة مستخدمين الأسلحة الثقيلة وبينها الدبابات، بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

مدنيون قروا من مدينة سرت نجاة بأنفسهم من لهيب المعارك (الفرنسية)
استمرار النزوح
وقد استمر نزوح المواطنين الليبيين من سرت ويقولون إن الأوضاع الإنسانية فيها تشهد تدهوراً كبيراً وإن هناك نقصا كبيرا في المستلزمات الطبية وإمدادات مياه الشرب والكهرباء.

وقالت مصادر طبية بالمدينة إن مصابين من جرحى الاشتباكات بالمدينة المحاصرة يموتون في غرف العمليات الجراحية بسبب نفاد الوقود اللازم لتشغيل مولد الكهرباء بالمستشفى.

وعلى جبهة أخرى، يواجه الثوار الليبيون مقاومة شرسة في مدينة بني وليد التي يتحصن فيها سيف الإسلام نجل العقيد القذافي مع أنصار والده كآخر معقل لهم، بعدما سيطر الثوار على معظم مدن الجنوب وفي مقدمتها مدينة سبها الإستراتيجية.

من جهة أخرى أفادت تقارير رسمية تركية بأن 23 جريحا من الثوار الليبيين نقلوا إلى تركيا لتلقي العلاج.

المصدر : الجزيرة + وكالات