شرطي عراقي أثناء فترة حراسة (رويترز-أرشيف)

أعلنت الشرطة العراقية أن مسلحين مجهولين اقتحموا مركز شرطة البغدادي في محافظة الأنبار (غرب الرمادي) وتمكنوا من السيطرة على بعض أقسامه، واحتجزوا رهائن بينهم بعض كبار ضباط الشرطة.

وأوضحت مصادر في الشرطة أن "مسلحين مجهولين يرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا مركز الشرطة بعدما فجر أحد الانتحاريين نفسه عند مدخل الاستعلامات، وتمكنوا من السيطرة على المركز واحتجاز رهائن بينهم ضباط كبار".

وبين الرهائن بحسب المصادر مدير شرطة البغدادي ومدير ناحية وضباط ومسؤولون محليون، كانوا في المجمع المستهدف والذي يشمل مركز الشرطة ومديرية الناحية الواقعة ثمانين كيلومترا غرب مدينة الرمادي.

وبحسب مصادر في وزارة الداخلية فإن "المسلحين فجروا عددا من العبوات خارج المجمع أسفرت عن مقتل عدد من عناصر الشرطة، قبل أن يقتحموا المكان".

وأضافت المصادر أن "اشتباكات لا تزال جارية بين المهاجمين والقوات الأمنية التي حضرت لتقديم الإسناد".

وأضاف مصدر طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوات من الشرطة والجيش هرعت إلى منطقة الحادث وقطعت جميع الطرق المؤدية إليه"، من دون إعطاء  المزيد من التفاصيل.

وكان سبعة أشخاص قد لقوا مصرعهم أمس الأحد ستة منهم في منطقة شمال بغداد والسابع بالموصل.

وكان انفجار قنبلة على حافة طريق في بلدة النباعي شمال بغداد قد قتل اثنين من رجال الصحوة، وعند قدوم آخرين لنجدتهم وقع انفجار ثان في نفس المكان أودى بحياة اثنين آخرين من الصحوة ومدنيين.

أما القتيل السابع فهو مسيحي عامل في مطعم بالموصل قتله مسلحون مجهولون يحملون مسدسات.

المصدر : وكالات