الأمير نايف كان يتولى وزارة الداخلية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الديوان الملكي السعودي اختيار الأمير نايف بن عبد العزيز وليا للعهد خلفا للأمير سلطان بن عبد العزيز، الذي وافته المنية قبل بضعة أيام.

وقال الديوان الملكي في بيان بثه التلفزيون الرسمي السعودي إن الملك عبد الله بن عبد العزيز قرر وأبلغ هيئة البيعة بتعيين الأمير نايف وليا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبه وزيرا للداخلية.

يذكر أن الأمير نايف كان يشغل منصب النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وذلك قبل وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد الراحل ونائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

ومن المنتظر أن يصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز خلال الساعات القادمة أمرا ملكيا آخر بتعيين وزير للدفاع والطيران خلفا للأمير سلطان.

ويأتي الأمر الملكي بتعيين ولي العهد الجديد الأمير نايف بن عبد العزيز في ختام فترة العزاء الرسمية التي تحددت بثلاثة أيام وانتهت الليلة الماضية.

يشار إلى أن الأمير نايف -الذي ولد في مدينة الطائف غربي المملكة العربية السعودية في عام 1933- قاد حملة شديدة ضد مسلحي تنظيم القاعدة.

وقد تسلم الأمير نايف وهو في سن العشرين منصب أمير الرياض، كما شغل منصب وزير الداخلية منذ العام 1975، وعيّن نائبا ثانيا لرئيس الوزراء عام 2009 حين سافر الأمير سلطان خارج البلاد لقضاء فترة نقاهة.

ويشرف الأمير نايف على إجراءات تنظيم الحج، كما يترأس عملية التنسيق الأمني مع اليمن ودول أخرى، في مساع لوقف التسلل أو تهريب المخدرات والأسلحة عبر الحدود إلى السعودية.

وكان ولي العهد الراحل الأمير سلطان بن عبد العزيز قد وافته المنية فجر يوم السبت الماضي في أحد مستشفيات مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية بعد صراع طويل مع المرض.

المصدر : الجزيرة + وكالات