البغدادي اعتقل من قبل السلطات التونسية لدخوله البلاد بطريقة غير شرعية (الجزيرة-أرشيف)

أفرجت محكمة تونسية اليوم عن البغدادي المحمودي رئيس الوزراء الليبي السابق رغم طلب ليبي بتسليمه.

وقال محاميه مبروك كرشيد لوكالة رويترز "لقد قررت المحكمة الإفراج عنه من سجنه"، وأضاف أمام المحكمة أن "حياة المحمودي قد تكون في خطر إذا ما تم تسليمه للسلطات الليبية".

وأكد مصدر في وزارة العدل الخبر وقال "هو حر الآن"، في إشارة إلى الرجل الذي شغل منصب رئيس وزراء ليبيا في نظام معمر القذافي منذ عام 2006.

وكان المحمودي قد فر من ليبيا إلى تونس عقب انهيار حكم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي في شهر أغسطس/آب الماضي.

واحتجز المحمودي في تونس، في وقت كانت فيه الحكومة التونسية تدرس طلب الحكام الجدد في ليبيا بتسليمه لهم. 

وفي مقابلة –أجريت عبر محاميه- مع رويترز هذا الشهر قال المحمودي إنه لم يتورط في أعمال القمع خلال حكم القذافي ويريد أن يتعاون مع الحكومة المؤقتة الجديدة في ليبيا.

وكانت محكمة تونسية قد أمرت بالإفراج عن المحمودي في سبتمبر/أيلول الماضي بعد اعتقاله بتهمة دخول البلاد بطريقة غير شرعية، لكنه بقي في السجن بطلب من السلطات الليبية الجديدة.

المصدر : رويترز