شوارع الموصل كانت مسرحا لعدة تفجيرات بالأونة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)

قتل خمسة عراقيين على الأقل بينهم ثلاثة جنود, وأصيب 22 آخرون في انفجار سيارتين ملغومتين وقنبلة مزروعة على الطريق بمدينة الموصل شمالي العراق ظهر اليوم الأربعاء.

وأوضحت مصادر الشرطة أن سيارة متوقفة انفجرت قرب دورية للجيش مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة أربعة من المارة بشرق الموصل.

وأشارت المصادر إلى أن السيارة الملغومة الثانية انفجرت على مقربة من الأولى بعد 15 دقيقة مما أدى لمقتل شخصين وإصابة 18 آخرين. كما انفجرت قنبلة على الطريق بنفس المنطقة مما أسفر عن إصابة اثنين من عمال تنظيف الشوارع.

يُشار إلى أن للولايات المتحدة نحو أربعين ألف جندي بالعراق, وكان الرئيس باراك أوباما صرح الأسبوع الماضي بأنه سيتم سحبهم بحلول نهاية العام الجاري طبقا لما نصت عليه الاتفاقية الأمنية المبرمة عام 2008.

وقد نقلت واشنطن بوست عن قادة عسكريين أميركيين كبار وصفهم قرار أوباما سحب القوات بأنه "كارثة" وسيؤدي إلى إعطاء إيران فرصة لخنق الربيع العربي.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن الجنرال المتقاعد جون كين الذي كان بصدارة من أقنعوا الرئيس السابق جورج بوش بتعزيز قواته بالعراق عام 2007 قوله "إنها كارثة بكل المقاييس. لقد كسبنا الحرب بالعراق وها نحن نخسر السلام".

المصدر : وكالات