أفورقي (يمين) والبشير والشيخ حمد يفتتحون الطريق القاري بين إريتريا والسودان (الجزيرة نت) 

 

ولاية كسلا/شرقي السودان-الجزيرة نت

 

افتتح الرئيس السوداني ونظيره الإريتري بحضور أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الطريق الدولي بين السودان وإريتريا، في خطوة تعزز علاقات البلدين الجارتين.

 

وامتدح البشير في خطاب جماهيري عقب الافتتاح الحكومة القطرية التي ساهمت بالمشروع ووصفها بالشجاعة، مشيرا إلي مساهمتها في توثيقها للعلاقات بين الخرطوم وأسمرا.

 

الطريق القاري يربط بين السودان وإريتريا
وأعلن البشير عن إنشاء منطقة حرة بين السودان وإريتريا، بعون قطري، مؤكدا مسح كل الحدود "التي صنعها الاستعمار" بين الدولتين، مما يعني فتح صفحة جديدة في تاريخهما.

 

من جانبه أكد أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني سعي الجميع لتقوية العلاقة بين السودان وإريتريا، مشيرا إلى انتقال العلاقة إلى أرض الواقع.

 

وقال إن هناك عملا كبيرا سيتم بفتح جديد ستشهده المنطقة في المستقبل، لافتا إلى أن الطريق "مهد له في القلوب قبل الأرض". وأكد وقوف قطر ودعمها لجميع المشاريع المشتركة لتوثيق التعاون بين الجارتين.

 

أما الرئيس الإريتري فقد أكد أن ما تم يثبت الدور التاريخي بين شعبي السودان وإريتريا، ممتدحا الدور الكبير الذي قامت به قطر من خلال دعمها للإنشاءات الهامة. وقال إن التعاون سيكون ممتدا عبر التاريخ بين قطر والسودان وإريتريا.

 

يذكر أن الطريق القاري يمتد بطول 26 كيلو متر ويربط بين السودان وإرتريا، وهو يصل بين مدينتي كسلا السودانية شرق البلاد واللفة الإرترية، وتم إنشاء الطريق بتمويل قطري يبلغ نحو تسعة ملايين دولار أميركي.

المصدر : الجزيرة