الجنائية الدولية أصدرت مذكرة اعتقال بحق سيف الإسلام قبل عدة أشهر (رويترز-أرشيف)

قالت المحكمة الجنائية الدولية الأربعاء إنها لا تستطيع تأكيد أن سيف الإسلام نجل العقيد الراحل معمر القذافي، ورئيس المخابرات الليبي السابق عبد الله السنوسي ينويان تسليم نفسيهما للمحكمة
.

وقال المتحدث باسم المحكمة فادي العبد الله "ليس لدينا تأكيد بهذا الشأن، الآن نحاول الاتصال بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي للحصول على مزيد من المعلومات".

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مسؤول عسكري رفيع في المجلس إن سيف الإسلام والسنوسي يقترحان تسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.

وقال عبد المجيد مليقطة لوكالة رويترز من ليبيا إنهما يقترحان طريقة لتسليم نفسيهما للمحكمة في لاهاي.

وقال مليقطة إنه استقى معلوماته من مصادر مخابرات أبلغته بأن سيف الإسلام والسنوسي يحاولان التوصل إلى اتفاق للاستسلام للمحكمة عن طريق دولة مجاورة لم يحددها.

وقال مليقطة إنهما يشعران بأنهما لن يكونا في مأمن إن بقيا في ليبيا، أو ذهبا إلى الجزائر أو النيجر اللتين لجأ إليهما بالفعل أفراد من أسرة القذافي.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية أصدرت في يونيو/حزيران مذكرات باعتقال معمر القذافي وسيف الإسلام والسنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، بعد أن أحال مجلس الأمن الدولي الوضع في ليبيا إلى المحكمة في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : وكالات