قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 14 شخصا قتلوا في حمص ودرعا وإدلب، وفي ريف دمشق التي شهدت بلداتها أيضا اشتباكات بين الجيش السوري ومنشقين
.

وقال ناشطون إن قوات من الجيش والأمن تشن حملة مداهمات واعتقالات واسعة في معظم بلدات ريف دمشق. وفي كفر بطنا، تشن قوى الأمن والشبيحة حملة اعتقالات واسعة مست العشرات وسط إطلاق نار عشوائي وكثيف.

واستمرت عمليات الاعتقال والمداهمة والتفتيش للمنازل في عدة أحياء بمدينة حمص.

وفي السياق نفسه، لفت المرصد إلى أن "أكثر من خمسة آلاف عنصر من الجيش السوري وقوات الأمن دهمت فجرا قرى زملكا وحمورية وكفر بتنا وسقبا وعربين وحرستا في ريف دمشق واعتقلت عشرات من السكان".

وفي درعا، أعلن عن إضراب عام في أغلب مدن وقرى المحافظة.

وفي حلب، أعلنت الهيئة العامة للثورة السورية اعتقال إمام مسجد أويس القرني بحلب الشيخ محمود علاء الدين مدني.

وبث ناشطون على الإنترنت صورا لمظاهرة حاشدة في حي بابا عمرو بحمص فيما سموه يوم الوفاء لشهداء المهلة العربية، حيث طالب المتظاهرون بإسقاط النظام ورفعوا لافتات تأبين لقتلى الجمعة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تم اليوم تسليم جثة مواطن إلى ذويه في بلدة القصير، كان أصيب قبل أربعة أيام بجروح قبل اعتقاله.

وأشار المرصد المعارض في بيان له إلى أن 114 مدنيا قتلوا خلال الشهر الحالي بمدينة حمص، بينما تم اعتقال 2100 من سكان المدينة.



ثلاثون قتيلا سقطوا بجمعة "شهداء المهلة العربية" (الجزيرة)
مظاهرات متواصلة
وكان ناشطون قد قالوا إن ثلاثين شخصا على الأقل قتلوا أمس الجمعة برصاص الأمن خلال مظاهرات جددت مطلبها بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد
.

ووثقت الهيئة العامة للثورة أسماء قتلى الجمعة الذين سقط معظمهم بحمص التي بات يطلق عليها "عاصمة الثورة السورية" كما يسميها الناشطون، وأوردت أسماءهم وأسماء المناطق التي قتلوا فيها برصاص قوات الأمن.

وأوضحت أن حمص تعرضت لإطلاق نار كثيف في معظم أحياء المدينة بمختلف الأسلحة الرشاشة الثقيلة، وأن أصوات انفجارات قوية هزت حي البياضة ودير بعلبة وبابا عمرو.

وذكرت الهيئة أن مظاهرات الجمعة بلغت 184 مظاهرة شملت دوما وداريا وعندان والمزة. كما انطلقت مظاهرات من معظم مساجد مدينة حماة، وامتدت لتشمل حمص وحسياء وعز الدين وإدلب وكفر يحمول.

وأضافت أن المظاهرات امتدت أيضا إلى معظم المدن الواقعة تحت الحصار (سقبا وحمورية وزملكا، وكفر بطنا في ريف دمشق، وأحياء حمص والدير وإدلب ودرعا، والحسكة والرقة وطرطوس والسويداء).

وأظهرت أشرطة فيديو بثها على الإنترنت معارضون مظاهرات جرت الجمعة، يحمل المشاركون فيها لافتات "يا سوريا لا تخافي، بشار بعد القذافي" و"أجاك الدور يا دكتور" و"ثوار حاس (ريف إدلب) يهنئون ثوار ليبيا".

وفي داعل بريف درعا، خرج الآلاف وهم يهتفون "اليوم معمر وبكرة بشار"، كما رفع متظاهرو سراقب بريف إدلب علم المجلس الانتقالي الليبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات