خمسة قتلى برصاص الأمن السوري
آخر تحديث: 2011/10/20 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/20 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/24 هـ

خمسة قتلى برصاص الأمن السوري

 

قتل خمسة مدنيين سوريين اليوم برصاص قوات الأمن والجيش التي واصلت عملياتها في مدينة حمص، في وقت أعلنت فيه الجامعة العربية موافقة سوريا على استقبال وفد وزاري عربي في إطار مسعى لإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل امرأة في حمص ومواطن بسهل الغاب في ريف حماة، إثر إطلاق رجال الأمن الرصاص بكثافة لتفريق الأهالي الذين كانوا يحاصرون معسكرا للجيش السوري في القرية للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين.

وذكر المرصد أن شابا قتل في الضمير بريف دمشق بينما كان يعمل في بستانه عندما أصابه رصاص طائش أطلقه رجال أمن كانوا يلاحقون متظاهرين، وقتل شابان في جاسم الواقعة في ريف درعا.

من جهة أخرى توفي مواطن في حي النازحين متأثرا بجروح أصيب بها أمس الأربعاء خلال المداهمات الأمنية في الحي.

المعلم لوفد روسي: سوريا تواجه مجموعات إرهابية مسلحة تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار

"

جنود
ونقل مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن عن أهالٍ من قرية البرهانية المجاورة لمدينة القصير التابعة لريف حمص وسط البلاد، أن اشتباكات عنيفة جرت اليوم الخميس بين جنود وعناصر مسلحة يعتقد أنهم جنود منشقون، "أسفرت عن مقتل وجرح الكثير من الجنود وتدمير آليتين عسكريتين تابعتين للجيش النظامي".

وبينما لم يتمكن المصدر من تحديد عدد القتلى، أكد عبد الرحمن أن "أكثر من 200 جندي قضوا خلال هذه الاشتباكات منذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي في سوريا".

واعتبر معارض فضل عدم كشف عن اسمه أن "هذه الاشتباكات أصبحت أمرا واقعا في سوريا" لافتا إلى أنها "بداية لثورة مسلحة انضم إليها بعض الأهالي في ظل استمرار القمع الذي تواجه به السلطات المحتجين".

وفد روسي
من جهته أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال استقباله وفدا روسيا اليوم الخميس أن سوريا تواجه "مجموعات إرهابية مسلحة تسعى لزعزعة الأمن والاستقرار".

وأشار المعلم إلى أن هذه المجموعات "تتلقى الدعم والتمويل من تنظيمات مماثلة في الدول المجاورة"، موضحا أن بعض عناصرها "تسللوا إلى سوريا عبر الحدود وهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة وتنظيمات متطرفة مماثلة".

وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم وأمين جامعة الدول العربية نبيل العربي
في اجتماع الأحد الماضي (الفرنسية)
الجامعة
وفي القاهرة أعلنت جامعة الدول العربية اليوم أنها تلقت موافقة الحكومة السورية على استقبال اللجنة الوزارية العربية -التي شكلها مجلس الجامعة العربية خلال اجتماعه الطارئ الأحد الماضي بشأن الأوضاع في سوريا- يوم الأربعاء القادم في دمشق.

وتضم اللجنة في عضويتها وزراء خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم رئيسا وسلطنة عمان والجزائر والسودان ومصر والأمين العام للجامعة العربية.

وقال السفير وجيه حنفي مدير مكتب الأمين العام للجامعة "إنه بعد صدور قرار مجلس الجامعة العربية الخاص بالوضع في سوريا، قام الأمين العام للجامعة العربية  نبيل العربي بإجراء اتصال مع القيادة السورية والمسؤولين السوريين لإبلاغهم بمضمون القرار، وطلب منهم إبلاغه بالرد فيما يتعلق بما يتضمنه هذا القرار".

وتابع "إن الرد السوري جاء مرحبا باستقبال اللجنة الوزارية العربية التي شكلها المجلس برئاسة دولة قطر في دمشق يوم الأربعاء القادم". وأوضح أن الأمانة العامة قامت على التو بإبلاغ الدول العربية أعضاء اللجنة الوزارية بهذه الرسالة السورية، للاتفاق على إتمام الزيارة في نفس اليوم الذي حددته سوريا.

الحوار
وأكد أن الغرض من هذه الزيارة هو تنفيذ ما جاء في قرار المجلس الوزاري، موضحا أن هذا القرار ينص على عقد مؤتمر للحوار الوطني السوري بين الحكومة السورية والمعارضة بجميع أطيافها في الداخل والخارج، والاتفاق على الإعداد لهذا المؤتمر الوطني خلال 15 يوما من تاريخ صدور القرار.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الجامعة العربية قد بدأت الاتصالات مع المعارضة السورية مثلما بدأته مع القيادة السورية للإعداد لهذا المؤتمر، قال حنفي "إن الأمين العام للجامعة العربية بدأ وقبل صدور القرار اتصالات مع شخصيات من المعارضة السورية".

وكانت صحيفة حكومية سورية شنت أمس الأربعاء هجوما عنيفا على الجامعة العربية، متهمة إياها بالعمل وفق أجندة قوى دولية "عدوانية" تمارس "فعلا تخريبيا" مضادا للمصالح العربية.

الموقف الدولي
دوليا، أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الخميس في نيودلهي، أن  بلاده تحاول فتح حوار مع الهند حول الأزمة في سوريا، "على الرغم من تباين وجهات النظر بين البلدين لإيجاد حل للنزاع".

من جانبه، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقرير إلى مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية سوريا إلى "وقف فوري لكل عمليات التوغل" التي تقوم بها قواتها في الأراضي اللبنانية، معبرا عن قلقه من ارتفاع منسوب التوتر في لبنان بسبب التطورات في سوريا.

المصدر : وكالات