الدغيلي يحذر الليبيين من الانفلات الأمني
آخر تحديث: 2011/10/20 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/20 الساعة 21:22 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/24 هـ

الدغيلي يحذر الليبيين من الانفلات الأمني

الفرحة تعم الشارع الليبي عقب إعلان نهاية القذافي (رويترز)

أعلن وزير الدفاع الليبي جلال الدغيلي بدء "الجهاد الأكبر" لبناء ليبيا الجديدة قائمة على الحرية والديمقراطية والعدالة، معتبرا أن مقتل معمر القذافي ليس هو الغاية في حد ذاته، كما دعا مواطنيه إلى تسليم السلاح إلى السلطات الجديدة للحيلولة دون وقوع أي انفلات أمني
.

وهنأ الدغيلي في مؤتمر صحفي اليوم الليبيين بـ"انتزاع المُلك من القذافي الذي كان طاغية خلال 42 عاما"، مؤكدا أن الغاية من ثورة 17 فبراير "هي بناء الوطن من جديد، وطن يقوم على الدستور والقانون والتعدد الحزبي والحرية والعدالة والديمقراطية".

واعتبر الدغيلي مقتل القذافي "نهاية للجهاد الأصغر، ونحن مقبلون على الجهاد الأكبر وهذا لن يكون إلا بأن يتكاتف شعب ليبيا من الشرق إلى الغرب، ومن الشمال إلى الجنوب يدا واحدة لتحقيق هذه الأهداف".

ونبه الدغيلي الشعب الليبي إلى ضرورة الالتفات إلى الوضع الداخلي، وقال إن هذا يتطلب الكثير من الجهد والتضحيات"، كما نبه إلى خطورة الانفلات الأمني وانتشار الأسلحة في الطرقات والشوارع والمدن.

ودعا الليبيين إلى التجاوب مع السلطات الحاكمة لتسليم ما لديهم من "الأسلحة ثقيلة أو خفيفة، وسيارات دفع رباعي يحاجها الجيش والقوات التي ستشكل للدفاع عن ليبيا".

تأكيد

صور خاصة بالجزيرة تظهر مقتل القذافي
وجاء حديث الدغيلي عقب تأكيد المجلس الوطني الانتقالي رسميا مقتل القذافي، بعد ثمانية أشهر من انطلاق الثورة، وبعد شهرين من سقوط العاصمة طرابلس بأيد الثوار وتواريه عن الأنظار منذ ذلك الوقت.

وقال الناطق باسم المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقة في مؤتمر صحفي في بنغازي "نعلن للعالم أن القذافي قتل على أيدي الثوار"، معتبرا أنها "لحظة تاريخية ونهاية الديكتاتورية والطغيان".

وتابع "إن نبأ مقتل القذافي البالغ من العمر 69 عاما أكده قادتنا على الأرض في سرت، وهؤلاء أسروا القذافي عندما جرح في القتال في سرت قبل أن يفارق الحياة".

وقبل الإعلان رسميا عن مقتل القذافي أكد قائد في قوات النظام الليبي الجديد في سرت أن العقيد الليبي أسر فيها وأصيب بجروح خطيرة، لكن قناة "الليبية" الموالية له سارعت إلى نفي هذه المعلومات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات