توكل كرمان استنكرت تجاهل اجتماع وزراء الخارجية العرب الأخير لموضوع اليمن (الجزيرة)

دعت القيادية بالثورة الشبابية الشعبية في اليمن والحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل عبد السلام كرمان مجلس الأمن إلى حماية المتظاهرين السلميين في اليمن، ووقف العنف الممارس من قبل القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح، مستنكرة تجاهل الجامعة العربية للثورة اليمنية.

وقالت كرمان –في رسالة مفتوحة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن- بمناسبة عقد جلسة حول اليمن "أجد أنه من واجبي كقيادية في الثورة الشبابية الشعبية السلمية أن أذكركم بضرورة الوفاء لقيم الحرية والديمقراطية والكرامة الإنسانية التي لا يزال أبناء وطني يدفعون ثمنها من أرواحهم ودمائهم".

ودعت مجلس الأمن إلى حماية المتظاهرين السلميين في اليمن واتخاذ قرارات فورية بوقف العنف بحق المتظاهرين وضمان حمايتهم، مطالبة بإحالة جرائم نظام صالح إلى المحكمة الجنائية الدولية.

من جهة أخرى نددت كرمان بموقف جامعة الدول العربية مما يجري في اليمن، وقالت في رسالة مفتوحة للأمين العام للجامعة "أستنكر تجاهل اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد يوم الأحد 17 أكتوبر بالقاهرة لبحث الموضوع اليمني".

وأضافت " فليس هناك من يماري في أن ما يجري في البلدين هو ثورة شعبية على غرار ما جرى في تونس ومصر".

وعلمت الجزيرة نت أن توكل كرمان غادرت الدوحة متوجهة إلى نيويورك حيث ستقدم في جلسة غير رسمية لمجلس الأمن هذا الشهر شهادة عن الأوضاع في اليمن.

في الأثناء ستقوم كرمان بنصب خيمة أمام مجلس الأمن لجلب الاهتمام والتعريف بالموضوع اليمني.

ودأب مجلس الأمن على الاستفادة من خبرات بعض الشخصيات في نقل صورة عن الواقع المعاش في مناطق النزاع.

المصدر : الجزيرة