خميس القذافي يتفقد جرحى قبل مقتله بنحو أسبوعين (الجزيرة-أرشيف)

أكدت قناة تلفزيونية تبث من دمشق نبأ مقتل خميس نجل الزعيم الليبي الهارب معمر القذافي ومحمد ابن مدير مخابراته عبد الله السنوسي بنيران الثوار في أغسطس/آب الماضي.

وقالت القناة إن خميس ومحمد قتلا في معركة مع الثوار بمدينة ترهونة (90 كيلومترا جنوبي شرق طرابلس) وأظهرت صورتين لهما مع بث آيات من القرآن الكريم.

وسبق للرأي أن بثت رسائل صوتية للعقيد الليبي وللمتحدث باسمه بعد سقوط العاصمة بيد الثوار، وأشارت في تعليق مرافق لصورتي خميس ومحمد إنهما قتلا "أثناء مجابهتهما لأعداء الوطن على دروب المجد والنصر" في 29 أغسطس/آب.

كما سبق للثوار أن أعلنوا مقتل خميس ومحمد السنوسي في ترهونة في أغسطس/آب، مؤكدة أنهما دفنا في بني وليد التي يحاول الثوار حاليا السيطرة عليها، لكن أي تأكيد لتلك المعلومات لم يصدر من طرف الموالين للقذافي.

وكانت معلومات عن مقتل خميس قد راجت قبل وأثناء الثورة على النظام، لكنه ما لبث أن ظهر بعدها.

ولم تؤكد الولايات المتحدة من جهتها مقتل خميس القذافي، لكنها أشارت إلى أن معلومات وردت إلى واشنطن بهذا الصدد من "مصدر موثوق".

المصدر : رويترز