الثوار سيطروا على مجمع باب العزيزية في أغسطس/آب الماضي (الفرنسية-أرشيف)

هدم الثوار في العاصمة الليبية طرابلس الأسوار المحيطة بمقر الإقامة السابق للعقيد معمر القذافي في باب العزيزية، الذي حوله الليبيون في الأسابيع القليلة الماضية إلى سوق أسبوعية.

واستخدم الثوار في عملية الهدم جرافتين تحت حراسة مسلحين، وكبَّر بعضهم وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء، ورفعوا علم ليبيا الجديد.

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال عن خالد عامر -أحد المشاركين في عملية الهدم- قوله إن هذا المجمع كان "يمثل مركز قيادة نظام القذافي المنهار، وبالتالي لن نبقي على أي شيء يعود إليه"، وأضاف أن الليبيين "يشعرون بالغبطة وهم يرون هذا المجمع يُدكّ".

وبدورها نسبت وكالة رويترز إلى عصام سراج –وهو أحد الثوار الذين حضروا عملية الهدم- قوله "نحن نهدمه لأننا نريد هدم أي شيء يخص القذافي".

ونقلت أيضا عن عثمان –وهو أحد الثوار كذلك- قوله "نطالب ببناء منظمة للسلام بدلا من مقر إقامة القذافي".

وكان الثوار الليبيون قد سيطروا على مجمع باب العزيزية، الذي تبلغ مساحته أكثر من خمس كيلومترات، بعد يوم من المواجهات الدامية مع كتائب القذافي عقب سيطرتهم على العاصمة طرابلس في أغسطس/آب الماضي.

واستهدفت طائرات حلف شمال الأطلسي (الناتو) مجمع باب العزيزية ودمرت معظم مبانيه الداخلية خلال العمليات العسكرية التي شنتها في ليبيا.

المصدر : وكالات