صلاح كسب مؤخرا دعوى طالب فيها بتعويضه عن سجنه في بريطانيا (الجزيرة)
ينوي النائب العمالي البريطاني البارز كيث فاز دعوة رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح إلى البرلمان البريطاني، وفق ما ذكرته صحيفة ديلي ميل اليوم الجمعة.

ويأتي الكشف عن الدعوة المحتملة بعد أسبوعين من كسب رائد صلاح (52 عاما) دعوى قضائية في المحكمة العليا البريطانية التي أجازت مطالبته بتعويض لاعتقاله وسجنه لنحو ثلاثة أسابيع الصيف الماضي بلندن.

وذكرت ديلي ميل أن فاز -الذي يرأس لجنة الشؤون الداخلية في مجلس العموم البريطاني- اتصل بالمسؤولين في البرلمان بشأن احتمال دعوة رائد صلاح إلى الحديث أمام اللجنة يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأضافت الصحيفة أن منظمات بريطانية -بينها منظمات يهودية- أبدت اعتراضها على دعوة رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

وكانت الشرطة البريطانية قد اعتقلت الشيخ صلاح يوم 28 يونيو/حزيران الماضي بعد ثلاثة أيام من دخوله بريطانيا، واحتجزته في مركز بادينغتون غرين للشرطة في لندن.

وأعلنت آنذاك وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أن وكالة الحدود البريطانية تتخذ خطوات لإبعاده عن المملكة المتحدة لأن وجوده "لا يخدم الصالح العام".

وأخلي سبيل الشيخ بكفالة يوم 18 يوليو/تموز الماضي، وكسب لاحقا دعوى قضائية ضد محاولة وزارة الداخلية البريطانية إعادته إلى السجن.

المصدر : وكالات