مطالب بضمانات لنزاهة انتخابات الجزائر
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ

مطالب بضمانات لنزاهة انتخابات الجزائر

المشاركون طالبوا بدعم قانون توسيع مشاركة المرأة في المجالس المنتخبة (الجزيرة نت)

أميمة أحمد-الجزائر

في ندوة عقدتها جبهة التغيير الوطني (حزب إسلامي) اليوم الجمعة حول الإصلاحات السياسية في الجزائر، أوصى المشاركون بدعم قانون توسيع مشاركة المرأة في المجالس المنتخبة والهيئات الحكومية والسلك الدبلوماسي إلى 20%.

كما أوصى المشاركون بتقديم ضمانات قانونية أخرى لضمان نزاهة الانتخابات تمكّن الأحزاب من مراقبة حقيقية لسير الانتخابات، والتعجيل بقانون الأحزاب ليسمح بتأسيس أحزاب جديدة تخوض الانتخابات التشريعية المزمعة في الربيع القادم، بما يضمن تكافؤ الفرص.

وقد افتتح الندوة الوزير السابق عبد المجيد مناصرة نائب رئيس جبهة التغيير الوطني بكلمة أكد فيها على دعم حزبه للإصلاحات التي أعلنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وحذّر من مغبة الالتفاف عليها وتفريغها من مضمونها لأن ذلك سيأخذ البلاد إلى المجهول.

وقال مناصرة للجزيرة نت إن "أحزاب التحالف الرئاسي التي لها أغلبية في البرلمان وتشكل الحكومة، تعمل على عرقلة الإصلاحات، خاصة قانون الأحزاب، فعملت على تأخير صدوره خشية ظهور أحزاب تنافسها في الانتخابات التشريعية القادمة".

عبد المجيد مناصرة حذر من الاستمرار
في سياسة الوعود والتسويف (الجزيرة نت)
واعتبر مناصرة أن من يقدم المصلحة الحزبية على مصلحة البلاد غير مؤهل لقيادة البلاد، وأكد على رغبة الشعب الجزائري في التغيير السلمي الديمقراطي.

وحذر من الاستمرار في سياسة الوعود والتسويف، وشراء السلم الاجتماعي بزيادة الأجور وتوزيع السكن, قائلا إن "الربيع العربي سيمر بالجزائر لا محالة، وقد يكون أكثر عنفا لأن الجزائريين انتفضوا من قبل عام 1988".

ويرى مناصرة في معالجة الحكومة للاحتجاجات المطلبية التي شملت معظم قطاعات الدولة وبلغت نحو عشرة آلاف احتجاج هذا العام "فشلا في تسيير الحكومة القائم على وعود كاذبة، وبالتالي عليها أن ترحل".

وفي رده على التخوف من صعود الإسلاميين في حكومات ما بعد الربيع العربي في تونس ومصر وغيرها من البلاد العربية الثائرة، قال مناصرة "هناك تخويف من الإسلاميين وليس خوفا، فالأنظمة الاستبدادية جعلت الإسلاميين مشجبا لتبرير الاستبداد، وإذا كنا بعد الربيع العربي سنكرر الخطأ ستظهر نفس الأنظمة".

وذكر أن تجربة الإسلاميين السياسية تطورت كثيرا، "حيث دفعوا الثمن غاليا، فأصبحوا يؤمنون بالأحزاب والمنافسة الديمقراطية".

المصدر : الجزيرة

التعليقات