تضامن بحريني مع الشعب السوري
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: تقلص الأراضي الفلسطينية مستمر منذ عام 1948
آخر تحديث: 2011/10/14 الساعة 22:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/18 هـ

تضامن بحريني مع الشعب السوري

سياسيون ورجال دين شاركوا في الوقفة التضامنية مع الشعب السوري (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-المنامة

ظم ناشطون بحرينيون اليوم تجمعا تضامنيا مع الشعب السوري عقب صلاة الجمعة في منطقة الرفاع جنوب العاصمة المنامة بمشاركة عدد من رجال الدين وأعضاء البرلمان.

وحمل المشاركون الأعلام السورية ولافتات تنتقد الموقفين الصيني والروسي تجاه الثورة في سوريا، كما هتفوا بشعارات مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد ومؤيدة للثورة السورية.

وطالب المشاركون في التجمع الأنظمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي  "بوقف النزيف الحاد في الأرواح والممتلكات في سوريا، ومحاكمة الرئيس بشار الأسد وأركان حكمه".

واعتبرو في بيان لهم أن ما يتعرض له الشعب السوري "جريمة مكتملة الأركان، وأن النظام السوري فقد مشروعيته السياسية والأخلاقية بعد ما تعرض الشعب السوري للقتل والسحق على يد النظام".

اتهم المشاركون في التجمع إيران وحزب الله بمساعدة النظام السوري وبث سمومهم الطائفية في سوريا والمنطقة العربية والإسلامية لتنفيذ مخططات تستهدف استقرار وأمن المنطقة
اتهامات
واتهم المتجمعون إيران وحزب الله "بمساعدة النظام السوري وبث سمومهم الطائفية في سوريا والمنطقة العربية والإسلامية لتنفيذ مخططات تستهدف استقرار وأمن المنطقة".

وانتقد البيان الموقفين الروسي والصيني في مجلس الأمن بعد رفضهما إدانة النظام السوري "على ما يقوم به ضد شعبه الأعزل"، مضيفا أن "وجههما المناهض لحقوق ومطالب الشعوب المشروعة على حساب مصالحهما قد انكشف".

وأكد البيان دعم ومساندة المشاركين في التجمع مطالب الشعب السوري واعترافهم بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي، داعيا الشعب السوري إلى الالتفاف حول المجلس والتنسيق معه في جميع القضايا، كما دعا الدول العربية والإسلامية إلى الاعتراف بهذا المجلس.

عريضة
وقال منسق التجمع التضامني مع الشعب السوري النائب البحريني عبد الحليم مراد "إن الثورة السورية ستنتصر في نهاية المطاف، وعلى الدول العربية تسجيل موقف تاريخي من الآن في دعمها".

وأضاف مراد للجزيرة نت "إذا تخلت الأنظمة العربية عن الثورة السورية فإن الشعوب العربية ستستمر في دعمها حتى انتصار الشعب، كما حصل في تونس ومصر"، معتبرا أن الثورة السورية هي من "حركت الموقف الدولي".

وذكر النائب البحريني أنهم بصدد توقيع عريضة دعم للشعب السوري سيتم تعميمها على جميع محافظات البحرين، بما فيها بعض سفارات الدول العربية وسفارتا الصين وروسيا، فضلا عن مكتب الأمم المتحدة في المنامة، لتحريك هذه الجهات من أجل الضغط على النظام السوري ليوقف الانتهاكات ضد الشعب.

وأعرب مراد عن أمله بأن يسفر الاجتماع القادم لوزراء الخارجية العرب عن نتائج في صالح الشعب السوري، لا عن نتائج مخيبة لآمال الشعوب العربية في القضية السورية.

المصدر : الجزيرة