فاروق أبو عيسى يتزعم تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض  (الجزيرة)

اعتقلت قوات أمن سودانية السياسي البارز فاروق أبو عيسى-الذي يتزعم تحالف قوى الإجماع الوطني المعارض- من منزله بالخرطوم، واقتادته إلى جهة لم تفصح عنها دون توضيح الأسباب.

وقالت ابنته نهلة أبو عيسى للجزيرة نت إن أكثر من ثمانية من أفراد رجال الأمن اقتادوا والدها دون إبداء الأسباب، مشيرة إلى أن هناك معلومات تفيد بأن والدها يخضع الآن للتحقيق في مكاتب جهاز الأمن بمدينة الخرطوم بحري.

ونقلت وكالة رويترز عن نهلة قولها إنها لا تعرف سبب اعتقال والدها أو مكانه، مضيفة أن عمره 75 عاما، ويعاني ارتفاعا في ضغط الدم، وحالته الصحية لا تسمح باعتقاله.

أما المركز السوداني للخدمات الصحفية المرتبط بالحكومة فيقول إن أبو عيسى طلب دعما ماليا من السفارة الهولندية في الخرطوم لتنظيم أنشطة معارضة للإطاحة بحكومة الرئيس عمر حسن البشير.

وقال المركز إن أبو عيسى استعرض أثناء زيارته للسفارة كافة السبل التي اتخذتها قوى المعارضة لإسقاط حكومة البشير، وكان آخرها محاولاتهم إخراج الشارع في مظاهرات بسبب غلاء الأسعار في بعض أحياء الخرطوم، حسب تعبيره.

يشار إلى أن أبو عيسى يرأس تحالف قوى الإجماع الوطني -وهو ائتلاف لأحزاب معارضة- وقد قضى فترة طويلة في منفاه بمصر قبل عودته إلى السودان عام 2005، إثر اتفاق بين الحكومة السودانية وبعض الجماعات المعارضة.

المصدر : الجزيرة + رويترز