الصلابي: الإسلام يشمل كل شيء بما في ذلك السياسة (الجزيرة-أرشيف)
طالب القيادي الإسلامي الليبي وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي الصلابي بدور بارز ومؤثر لما سماه "الإسلام السياسي المعتدل" في ليبيا خلال المرحلة المقبلة.

وقال الصلابي -في تصريحات نقلتها وكالة رويترز- إن "على الجميع أن يعرف أن الإسلام لا يعني مجرد العقاب أو قطع الأيدي وقطع الرؤوس بالسيوف".

وقال أيضا "أعتقد أن الإسلام يشمل كل شيء، بما في ذلك السياسة". وأضاف "في الماضي حرمنا من تنفيذ مبادئ الإسلام، وأنا رجل متدين، كما أنني مواطن ليبي ولدي ما أقوله فيما يتعلق بالقضايا السياسية".

يأتي ذلك بينما يشير محللون سياسيون إلى قلق متزايد بشأن تصدع بين أعضاء المجلس الانتقالي. وقد أشار الصلابي في هذا الصدد إلى انتقاده لرئيس الوزراء المؤقت محمود جبريل ومطالبته بالاستقالة "بسبب القدرات المهنية وأدائه"، وليس لأنه لا يتفق مع وجهة نظره الدينية.

يشار إلى أن الصلابي سجن من قبل نظام العقيد معمر القذافي في الثمانينيات لأنشطته المعارضة.

المصدر : رويترز