مظاهرات خرجت في سوريا مؤخرا لتأييد إعلان المجلس الوطني (الجزيرة)
اعترف المجلس الوطني الانتقالي الليبي بـالمجلس الوطني السوري الذي تشكل في الخارج في الثاني من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري كسلطة شرعية وحيدة ممثلة للشعب السوري.

وأعلن عضو المجلس الانتقالي الليبي موسى الكوني -في مؤتمر صحفي مقتضب- أن المجلس الليبي قرر كذلك إغلاق السفارة السورية في العاصمة الليبية طرابلس.

وبهذا الاعتراف فإن ليبيا تكون أول دولة تعترف بالمجلس الوطني السوري، بالرغم من التهديدات التي أطلقها وزير الخارجية السورية وليد المعلم من أن بلاده ستتخذ إجراءات مشددة ضد الدول التي ستعترف بالمجلس الوطني السوري، غير أنه لم يحدد ما هي طبيعة تلك الإجراءات.

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي اعتبر أن تشكيل المجلس السوري المعارض يعتبر خطوة إيجابية إلى الأمام. وقد رحب بيان اتفق عليه وزراء خارجية الاتحاد في اجتماعهم في لوكسمبورغ بالخطوات التي اتخذتها المعارضة السياسية في سوريا لتشكيل منبر موحد، ودعا المجتمع الدولي أيضا إلى الترحيب بهذه الجهود.

يذكر أن الشارع الليبي يقف إلى جانب انتفاضة السوريين منذ بدايتها، ويأخذ الليبيون على دمشق فتح قناة فضائية تبث من دمشق تؤيد العقيد معمر القذافي، وتحرض على الفتنة ومواصلة القتال. 

المصدر : الجزيرة + وكالات