محمد ولد أبيليل في كلمة سابقة له (الجزيرة نت)
أكد وزير الداخلية الموريتاني محمد ولد أبيليل أن ملف عودة اللاجئين الموريتانيين الزنوج الأفارقة من السنغال سيظل مفتوحا إلى أن تتم عودة جميع اللاجئين.

وأوضح الوزير الأحد، خلال مساءلة نواب المعارضة له حول ظروف اللاجئين العائدين من السنغال، أن السلطات المعنية تدرس حاليا 5200 طلب للعودة قدمها أصحابها عن طريق مفوضية اللاجئين، وستتم قريبا عودة من تحققت موريتانيته منهم.

وأشار ولد أبيليل إلى أن عودة اللاجئين الموريتانيين من السنغال جاءت طبقا لاتفاق ثلاثي بين موريتانيا والسنغال والمفوضية الأممية للاجئين، ويقضي بعودة طوعية لحوالي 12 ألف مواطن على أن تنتهي العملية نهاية 2008.

وقال "هذه العملية نظرا لاعتبارات تتعلق بتهيئة البرامج لاستقبال العائدين، مددت مرات بالتوافق بين أطرافها الموقعة عليها".

ووفق الوزير فإن 4994 أسرة عادت بالفعل إلى أرض الوطن، ووزعت في 118 مركز إيواء بولايات موريتانية في جنوب البلاد.

المصدر : الألمانية