مجموعة من المتظاهرين الذين اقتحموا مقر السفارة الإسرائيلية بالقاهرة (الأوروبية-أرشيف)

يجري وفد أمني إسرائيلي وصل أمس الأحد القاهرة مباحثات مع مسؤولين مصريين لاحتواء تداعيات اقتحام السفارة الإسرائيلية هناك.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "الأهرام" المصرية إن زيارة الوفد -الذي وصل على متن طائرة خاصة- تأتي في إطار المشاورات التي تقوم بها إسرائيل مع مصر منذ حادث اقتحام السفارة الإسرائيلية في سبتمبر/ أيلول الماضي ومحاولة احتواء تداعيات الحادث، بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات الفلسطينية الإسرائيلية.

وقالت مصادر أمنية  في مطار القاهرة إنه لم يتم الإفصاح عن الشخصيات الإسرائيلية المشاركة في الوفد، لافتة إلى أن أعضاء الوفد توجهوا من الطائرة مباشرة إلى خارج المطار من دون المرور بقاعة كبار الزوار.

وتمر العلاقات المصرية الإسرائيلية حاليا بمرحلة صعبة بعد أن اقتحم متظاهرون مصريون في التاسع من سبتمبر/ أيلول الماضي السفارة الإسرائيلية احتجاجا على مقتل ستة من رجال الشرطة المصريين على الحدود مع إسرائيل، وغادر العاملون في السفارة وبينهم السفير إسحق ليفانون مصر.

وأشارت تقارير صحفية مصرية إلى أن إسرائيل تدرس إمكانية نقل سفارتها بالقاهرة من موقعها الحالي بإحدى البنايات المجاورة للنيل إلى مكان آخر قد يكون في إحدى المدن الجديدة المحيطة بالقاهرة مثل السادس من أكتوبر، والعمل على تلافي أي إمكانية لمهاجمتها على نحو ما حدث مؤخراً حينما هوجمت مرتين خلال أقل من شهر.

المصدر : وكالات