أحد الانفجارات التي وقعت الشهر الماضي في مدينة كركوك العراقية (رويترز)

قـُتل 10 أشخاص على الأقل وأصيب 18 آخرون في ثلاثة انفجارات متتابعة بحي غربي العاصمة العراقية بغداد الاثنين.

وقالت الشرطة إن انفجارا وقع تحت سيارة ثم وقع انفجار ثان أثناء محاولة مسؤولي الإنقاذ مساعدة الجرحى، وبعد ذلك وقع انفجار ثالث على مسافة تقل عن 100 متر. ووقعت الانفجارات في حي الوشاش غربي بغداد.

وفي حادث آخر، ذكرت مصادر في الشرطة العراقية أن جنديين من الجيش العراقي قتلا الاثنين برصاص مسلحين في مدينة الموصل (400 كم شمال بغداد).

وقالت المصادر إن مسلحين هاجموا بأسلحة كاتمة للصوت اثنين من عناصر الجيش العراقي، مما تسبب في مقتلهما فورا شرقي الموصل.

وتراجعت حدة العنف إلى حد بعيد بعد أن وصلت أوجها إبان الصراع
الطائفي عاميْ 2006 و2007، لكن ما زال مسلحون ينفذون هجمات في الوقت الذي تستعد فيه القوات الأميركية لإكمال انسحابها بحلول نهاية العام الجاري.

من جهة أخرى، أعلن رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر الاثنين رفضه بقاء أي شكل من أشكال الوجود الأميركي بالعراق في مرحلة ما بعد الانسحاب.

وقال الصدر "لست راضيا ببقاء أي من المحتلين ولا الجيش ولا القواعد ولا المدربين ولا السفارة ولا المليشيات ولا الشركات ولا المعونات الأميركية ولا أي شيء آخر أميركي".

جاء ذلك ردا على استفسار من أتباعه بشأن إبقاء مدربين أميركيين في مرحلة ما بعد الانسحاب الأميركي من العراق نهاية العام الجاري.

يشار إلى أن مقر الجيش الأميركي في مدينة كركوك تعرض السبت لهجمات صاروخية أدت إلى إصابة مروحيتين عراقيتين.




المصدر : وكالات