مسيرة لحزب التحرير أمام السفارة السورية بعمان (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار-عمان

اعتقلت قوات الأمن الأردنية أمس الأحد العضو في حزب التحرير الإسلامي مجاهد الغرابلي بعد انتقاده للتعديلات الدستورية التي صادق عليها الملك عبد الله الثاني مؤخرا.

وقال رئيس المكتب الإعلامي للحزب بالأردن ممدوح أبو سوا للجزيرة نت إن رجال أمن من جهاز الأمن الوقائي اعتقلوا الغرابلي ظهر أمس من مكان عمله في ملحمة بمنطقة النزهة وسط عمان، وتم نقله لاحقا إلى دائرة المخابرات.

وأوضح أن الاعتقال جاء بعد يومين من نقاش دار بين الغرابلي وإمام أحد المساجد حول التعديلات الدستورية التي انتقدها عضو حزب التحرير، وطالب بتحكيم القرآن الكريم باعتباره الدستور الإسلامي.

وقال أبو سوا إن الاعتقال يأتي في ظل ترويج السلطة التنفيذية للتعديلات الدستورية باعتبار أنها وضعت لحماية الناس، معتبرا أن الاعتقال "يثبت أن الإصلاحات مجرد كذب وخداع"، ودعا للإفراج عن الغرابلي "احتراما لعقول الناس".

يُذكر أن السلطات الأردنية  تعتبر حزب التحرير "جمعية غير مشروعة" وحاكمت قيادات وأعضاء منه في سنوات سابقة بتهمة عضوية الحزب وتوزيع بيانات باسمه، وحكمت عليهم بالسجن ما بين سنة وثلاث سنوات.

المصدر : الجزيرة