إسرائيل تتأهب على حدود غزة
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ

إسرائيل تتأهب على حدود غزة

قوات إسرائيلية على مقربة من الحدود مع قطاع غزة (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي رفع درجة التأهب على الحدود مع قطاع غزة عقب الاشتباك الذي أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة أربعة آخرين، ملمحا إلى احتمال مقتل الجندي بنيران "صديقة".
 
فقد أفاد مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت بأن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب في صفوف قواته على الحدود مع قطاع غزة، مع تعديل في الرواية الأولى عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين، في اشتباك وقع الجمعة مع مقاومين فلسطينيين شرقي مخيم المغازي وسط القطاع.
 
ولفت المراسل إلى أن وسائل الإعلام الإسرائيلية بدأت تكرر -نقلا عن مصادر عسكرية- تلميحات إلى قيام الجيش بالتحقيق في "احتمال مقتل الجندي الإسرائيلي بنيران صديقة"، في تبدل واضح عن الرواية الأولى التي قالت إن جنديا إسرائيليا قتل في اشتباك مع مسلحين فلسطينيين.


 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي قوله إن الجندي قتل جراء إصابته بجروح من قذيفة هاون طائشة أطلقتها القوات الإسرائيلية أثناء اشتباكها مع مقاومين فلسطينيين على الحدود مع قطاع غزة.
 
مخلفات غارة إسرائيلية جوية سابقة على منطقة دير البلح في قطاع غزة (الفرنسية-أرشيف)
كمين
وذكر مراسل الجزيرة نت أن الإذاعة الرسمية للجيش الإسرائيلي قالت من جانبها إن الاشتباكات، اندلعت في أعقاب اقتراب قوة إسرائيلية اشتبهت بحركة على حدود غزة لمقاومين فلسطينيين حاولوا زرع عبوة ناسفة، حيث فتح المقاومون النار على الجنود وأطلقوا قذائف الهاون باتجاههم مما أدى إلى إصابتهم.
 
وأضافت الإذاعة أن دبابات إسرائيلية ومروحية عسكرية أطلقت قذائف على مجموعة من المقاومين قرب المنطقة المستهدفة، كما قامت الطائرة بتمشيط المنطقة.
 
وفي معرض سردها لتفاصيل الاشتباك، ذكرت المصادر نفسها أن قوة من الجيش الإسرائيلي تعرضت على ما يبدو لكمين محكم، حيث شاغلت مجموعة فلسطينية مسلحة قوات الجيش في منطقة الحدود، فيما تولت مجموعات أخرى عمليات القصف بقذائف مضادة للدبابات والهاون.
 
وقالت الإذاعة إن مروحيات إسرائيلية شاركت في الاشتباك الذي اعتبرته الأعنف منذ شهور على حدود قطاع غزة، حيث أعلنت المصادر الإسرائيلية الرسمية -بعد العملية- سقوط أربع قذائف هاون في النقب الغربي.
 
كتائب المقاومة
وتبنت كتائب المقاومة الوطنية -الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- مسؤولية إطلاق قذيفتين على موقع للاحتلال الإسرائيلي شرق وادي السلقا، وذلك ردا "على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة".

وذكرت مصادر فلسطينية أن دبابات إسرائيلية أطلقت عدة قذائف مدفعية تجاه نشطاء فلسطينيين كانوا في أراض زراعية شرق مخيم المغازي وسط قطاع غزة، في حين لم تعلن المصادر الطبية الفلسطينية وقوع جرحى في صفوف النشطاء.

ومن جهة أخرى، نقل مراسل الجزيرة نت في غزة عن مصادر أمنية فلسطينية قولها إن قوات الأمن المصرية على حدود غزة انسحبت من مواقعها خشية قصف إسرائيل الأنفاق وتعرضها لأي خطر، فيما أعلن تأهب في صفوف المقاومة للرد على أي محاولة توغل في المنطقة التي استهدفت فيها القوة الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات