مقتل جندي إسرائيلي وإصابة أربعة بغزة
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/4 هـ

مقتل جندي إسرائيلي وإصابة أربعة بغزة

الجيش الإسرائيلي استعمل المروحيات لنقل جنوده الجرحى (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-غزة

قتل جندي إسرائيلي وأصيب أربعة آخرون في اشتباك مع مقاومين فلسطينيين مساء الجمعة شرقي مخيم المغازي وسط قطاع غزة، في وقت ردت فيه المدفعية الإسرائيلية وطائرات عسكرية بقصف المنطقة المجاورة لمكان الاشتباك.

واعترف جيش الاحتلال بمقتل الجندي وإصابة الأربعة الآخرين، بينما نقلت عدد من المواقع الإخبارية عن مصادر طبية إسرائيلية قولها إن جراح أحدهم متوسطة وجراح الآخرين طفيفة.

غير أن الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس الإسرائيلية قال إن حالة اثنين من الجنود خطيرة، وإنهما نقلا إلى مستشفى في بئر السبع، بينما عولج الجنود الآخرون ميدانياً.

وأطلقت دبابات إسرائيلية ومروحية عسكرية قذائف وعيارات نارية على مجموعة من المقاومين قرب المنطقة المستهدفة، كما قامت الطائرة بتمشيط المنطقة.

من جانبها قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن قوة من الجيش تعرضت -على ما يبدو- لكمين محكم، حيث شاغلت مجموعة فلسطينية مسلحة قوات الجيش في منطقة الحدود بينما تولت مجموعات أخرى عمليات القصف بقذائف مضادة للدبابات والهاونات.

وقالت الإذاعة إن مروحيات إسرائيلية شاركت في الاشتباك الذي اعتبرته الأعنف منذ شهور على حدود قطاع غزة، كما عملت على نقل الجنود الجرحى.

بدورها، ذكرت القناة التلفزيونية الثانية أن جنودا إسرائيليين أصيبوا في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة فلسطينية مسلحة حاولت الاقتراب من الجدار الحدودي لزرع عبوة ناسفة.

في هذه الأثناء تشهد منطقتا الفراحين وكسوفيم القريبتان من مكان استهداف الجنود حركة نشطة للدبابات والمروحيات والاستطلاع.

"
طلال أبو ظريفة: المنفذون لم يصابوا بأذى والعملية تأتي ردا على عملية اغتيال الخليل الجبانة واستمرار العدوان والحصار على غزة
"
رد العدوان
في الجهة المقابلة، أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن إصابة الجنود الأربعة.

وقال عضو المكتب السياسي في الجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة إن مقاومين من كتائب المقاومة أطلقوا قذيفتي هاون ونيران رشاشات خفيفة صوب دورية إسرائيلية كانت تسير على مقربة من الجدار شرق وادي السلقا وسط القطاع.

وأكد أبو ظريفة في حديث مع الجزيرة نت أن منفذي العملية لم يصابوا بأذى، مشيرا إلى أن العملية تأتي ردا على عملية اغتيال الخليل الجبانة واستمرار العدوان والحصار على قطاع غزة.

وقالت الكتائب إن هذا القصف "يأتي ردا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة"، مؤكدة أن "خيار المقاومة هو سبيلنا لنيل حقوقنا الوطنية".

المصدر : الجزيرة