زكي: من الأفضل أن يصوم عون عن التصريحات السخيفة (الجزيرة نت-أرشيف)
وصف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير حسام زكي التعليقات التي أدلى بها ميشيل عون رئيس حزب التيار الوطني الحر في لبنان بشأن حادث التفجير بكنيسة القديسين بالإسكندرية، بأنها بعيدة عن اللياقة وتعكس حقدا دفينا لديه ضد مصر.

وقال زكي في تصريحات صحفية حول تعليقات عون على الحادث إن "السيد عون عودنا على تصريحات تعكس دائما قراءات سياسية خاطئة وقاصرة، وها هو يدلي بتعليق جديد يثبت عدم فهمه المطلق للواقع المصري، ويعكس بالإضافة إلى ذلك انعدام الحس الاجتماعي لديه".

وأضاف زكي "أعتقد أنه من السذاجة والاستخفاف بمكان أن يعقد أي قارئ سياسة مبتدئ مقارنة كالتي أجراها عون في مخيلته هو وحده بين تعامل الدولة المصرية مع إسرائيل وتعاملها مع الأقباط المصريين".

وتابع "لولا جسامة الموقف وفداحة الخسارة والألم اللذين نستشعرهما جميعا كمصريين لكان مثل هذا الهذيان يستحق الضحك بدلا من الغضب".

وقال المتحدث باسم الخارجية إنه من الأفضل أن "يصوم السيد عون عن التصريحات السخيفة التي يبدو أنه أدمنها خاصة ضد مصر، وأن يلتفت إلى شؤونه وأتباعه الذين يسقطون منه يوماً بعد يوم من جراء مواقفه المتضاربة وتحالفاته المريبة".

وختم بالقول إن مصر "فى كل الأحوال تلقت عزاء كافيا ووافيا من كبار رجالات السياسة في لبنان وفى مقدمتهم فخامة الرئيس ميشيل سليمان وممثلو الطائفة المارونية الكريمة التي ينتمي إليها عون".

 

وكان عون قد انتقد في تصريحات سابقة التفجير الذي تعرضت له كنيسة القديسين بمدينة الإسكندرية المصرية حيث قال «ما حصل في مصر التي تسمي نفسها دولة اعتدال، يبدو ان الاعتدال مع اسرائيل فقط وليس مع بقية مكونات المجتمع المصري».

ورفض مقولة «أمن المسيحيين في الشرق عند المسلمين»، مؤكداً أن «أمنهم حق على الدولة وليس في ذمة احد او جماعة. واذا ارادوا ان يتحدثوا عن المواطنة وعن دولة متطورة وراقية، فليعودوا الى نصوصهم الدينية، الاسلام يحترم حرية المعتقد». وأكد أن «ليس هناك تكفير في الاسلام، ولا تمييز» وأمل عون أن «تعالج (التفجير) بمسؤولية».

المصدر : الجزيرة