يدفن في مقبرة الشهداء في العاصمة اللبنانية القيادي الفلسطيني أحمد اليماني (أبو ماهر) الذي توفي في بيروت عن 86 عاما بعد معاناة مع المرض.

وقال شقيق اليماني إن أبو ماهر كان نُقل إلى مستشفى بهمن، في الضاحية الجنوبية لبيروت منذ 13 يوماً بعدما توقف قلبه، لمدة خمس دقائق تقريباً، فجرى إنعاشه، لكنه دخل في غيبوبة بعدها مباشرة وبقي فيها حتى توفي أمس الثلاثاء.

وقال شقيق الراحل إنه تلقى اتصالات تعزية من الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح، ومن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل، كما أرسل الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفداً للمشاركة في واجب العزاء، الذي سيقام اليوم في مكتب منظمة التحرير الفلسطينية جنوبي بيروت.

وأشاد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال بمزايا اليماني، مُذكراً بأن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات كان لقبه بـضمير الثورة الفلسطينية عندما كان عضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحريرالفلسطينية في ثمانينيات القرن الماضي.

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليماني في بيان وكذا فعلت قيادة جبهة التحرير الفلسطينية بدمشق.

ولد اليماني في قرية سحماتا، التابعة لقضاء عكا في الجليل الأعلى بفلسطين في العام 1924، حيث نشأ وترعرع في عائلة مكونة من 13 فردا.

وتخرج في الكلية العربية في القدس، وعمل في دائرة الزراعة الحكومية في عكا، وفي دائرة الأشغال العامة في حيفا.

تولى منصب أمين سر النقابات المركزية لعمال وموظفي دائرة الأشغال العامة، وشغل منصب أمين سر فرع جمعية العمال العربية الفلسطينية في يافا، وفي حيفا عمل على تنظيم نقابات جمعية العمال العربية الفلسطينية.

لجأ إلى لبنان مع عائلته بعد نكبة فلسطين، وعمل مدرساً ومربياً فتنقل في العديد من المدارس في لبنان.

كان اليماني أحد مؤسسي الفرع العسكري في حركة القوميين العرب، بالإضافة إلى مشاركته في تأسيس شعبة فلسطين في حركة القوميين العرب وكان عضو قيادة الفرع الفلسطيني في الحركة.

وساهم اليماني، مع جورج حبش و(أبو علي) مصطفى الزبري ووديع حداد وسواهم، في تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية- في العام 1967، التي تولى جورج حبش أمانتها العامة.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي