سكان حي الأنابيب بضواحي بنغازي
ينقلون أغراضهم تمهيدا لإزالته (الجزيرة نت)
خالد المهير-بنغازي

تحركت السلطات الليبية أمس لحل مشكلة حي مصنع الأنابيب العشوائي في إحدى ضواحي بنغازي شرق ليبيا، حيث دفعت تعويضات للعائلات الـ89 التي تسكنه تمهيدا لإزالته.

وتلقت كل عائلة تقيم في حي الأنابيب الواقع بمنطقة القوارشة ما قيمته 50 ألف دينار ليبي (نحو 40 ألف دولار) بناء على ترتيب من مجلس التخطيط الوطني في بنغازي مع مصرف الادخار.

وعبر ناصر البرعصي –وهو أحد سكان الحي- عن فرحته الكبيرة لانتقاله وأفراد عائلته وطفلته المريضة من الحياة وسط الثعابين والحشرات والآفات والأمراض والانقطاع المتكرر لمياه الشرب وانعدام الخصوصية الفردية، إلى بيت لائق صحيا.

وأرسل البرعصي ما سماها "رسالة شكر وعرفان" إلى الزعيم الليبي معمر القذافي وموقع الجزيرة نت وعدد من المسؤولين في جهات التخطيط ومصرف الادخار العقاري لإنهاء ملف أوضاعهم الإنسانية "الصعبة والقاسية".

وكانت الجزيرة نت قد نشرت يوم 23 أغسطس/آب الماضي تقريرا عن سكان منازل الصفيح في حي الأنابيب نبه إلى الظروف التي يعيشها هؤلاء منذ 15 عاما، في حين توجد 300 شقة خالية على مقربة منهم، وتنفق الدولة مئات المليارات لمساعدة الدول الأفريقية.

يذكر أن 400 عائلة ليبية -متوسط أفراد الواحدة منها ستة- ما زالت تقطن أكواخ الزنك والصفيح، وتقيم أسر أخرى فوق أسطح العمارات السكنية في مدينة البيان الأول ببنغازي.

المصدر : الجزيرة