إطلاق آخر الأقباط بحادث الجيزة
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/4 الساعة 21:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/30 هـ

إطلاق آخر الأقباط بحادث الجيزة

مواجهات العمرانية فاقمت التوتر الطائفي (الفرنسية-أرشيف)

قرر النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود إخلاء سبيل آخر 23 قبطيا من المحتجزين على خلفية الاشتباكات التي وقعت بين الشرطة ومئات الأقباط بمحافظة الجيزة يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إثر رفض المسيحيين قرارا بمنعهم من بناء كنيسة دون الحصول على ترخيص.
 
وقالت مصادر قضائية إن قرار النائب العام جاء لعدم وجود أسباب لاستمرار حبسهم احتياطيا، مشيرا إلى أن القضايا الجماعية والمجتمعية تعبر عن حالة غضب اجتماعي، لذلك لا يوجد فيها أي قصد جنائي لدى المتهمين.
 
وأوضح محامي الكنيسة الأرثوذكسية رمسيس النجار أن القرار جاء إقرارا لحق قضائي وقانوني استلزم الإفراج عن المتهمين لعدم وجود أسباب لاستمرار حبسهم احتياطيا.
 
وكانت منطقة العمرانية بمحافظة الجيزة قد شهدت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اشتباكات عنيفة بين مئات الأقباط والشرطة المصرية على خلفية إيقاف العمل في مبنى حوله الأقباط إلى كنيسة دون الحصول على ترخيص، مما أسفر عن مقتل اثنين من الأقباط وإصابة العشرات من الشرطة.
 
وكان النائب العام المصري قد أمر عقب الحادث بحبس 156 قبطيا على ذمة التحقيق بعد أحداث الشغب والاشتباكات بين نحو ثلاثة آلاف متظاهر قبطي وقوات الأمن.
 
وحاول المتظاهرون اقتحام مبنى محافظة الجيزة احتجاجا على منع السلطات استكمال بناء مبنى تابع لكنيسة العذراء، وألقوا بالحجارة وحطموا سور مبنى المحافظة، كما أحرقوا عددا من السيارات.
 
وأكدت الجهات الرسمية من جانبها أن سبب الأزمة هو استصدار عدد من المسيحيين تصريحات لإقامة مبنى خدمي، إلا أنه تم تحويل المبنى إلى كنيسة دون ترخيص، في مخالفة لقانون البناء الموحد.
 
وقد أمر النائب العام قبل نحو أسبوعين بالإفراج عن 135 متهما في أحداث العمرانية على ثلاث مراحل "نظرا لظروفهم الاجتماعية"، وأتبعها اليوم بقرار الإفراج عن المتهمين الباقين لتمكينهم من قضاء عيد الميلاد مع أسرهم والذي تحتفل به الكنيسة القبطية يوم 7 يناير/كانون الثاني الجاري، بحسب المصادر.
 
يأتي ذلك بينما يستمر التوتر على خلفية التفجير الذي استهدف كنيسة القديسين في الإسكندرية قبل عدة أيام, حيث قتل 23 وأصيب نحو 80 آخرين.
 
وقد طالب رئيس الكنيسة القبطية المصرية البابا شنودة الثالث الدولة المصرية بتلبية مطالب الأقباط خصوصا بناء الكنائس، في وقت شددت فيه السلطات الإجراءات الأمنية حول الكنائس مع اقتراب احتفالات الكنيسة المصرية بعيد الميلاد. 
المصدر : وكالات