صورة أرشيفية لمبارك وسوزان يتوسطهما نجلاهما علاء وجمال (الأوروبية-أرشيف)

قالت مصادر صحفية إن عائلة الرئيس المصري حسني مبارك، الذي يواجه مظاهرات مليونية غير مسبوقة، قد فرت إلى لندن.

وتحدثت مصادر صحفية للجزيرة نت عن وجود عائلة مبارك، وعائلة نجله جمال البالغ (47 عاما) بمن فيهم زوجته وابنته.

ورصد المصورون تحركات امرأة قيل إنها زوجة جمال ومعها طفلة صغيرة، لاحقها 13 مصورا ليلة السبت في لندن، لكنها اختفت بفعل عدة سيارات كانت تغطي على حركاتها.

وعلمت الجزيرة نت أن المنزل المملوك لجمال تجري فيه ترميمات من الداخل، مما يزيد ربما فرضية وجود استعدادات لغرض الإقامة فيه.

ويتداول مصورون معلومات عن انتقال جمال لمنزل ريفي عريق في شمال بريطانيا تحاشيا للمصورين الذين رابط بعضهم أمام منزله اللندني على مدار الساعة.

ويحاول هؤلاء جمع معلومات عن أشخاص كانوا بالمنزل منذ أيام، بينهم طفلة وثلاثة رجال بملامح عربية، يعتقد أنهم من الحماية الخاصة بنجل الرئيس المصري الحالي.

وقالت صحيفة ذي صن البريطانية إن جمال هو من التحق بلندن أولا، على متن طائرة خاصة هو وعائلته الصغيرة، مصطحبا معه 97 حقيبة.

وتحدثت عن بيت إنجليزي من ستة طوابق يعود إلى العصر الجورجي، يملكه جمال في لندن، ويقع قريبا جدا من هارودس في غرب لندن.

ووفق الصحيفة فإن حمّالي الحقائب المصريين العاملين بمطار هيثرو رصدوا أيضا سيدة مصر الأولى سوزان (69 عاما) –التي تملك أيضا جوازا بريطانيا بفضل أمها البريطانية- وهي تصل إلى المطار.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة