اختطاف السفن التي تمر بالصومال مستمر (رويترز-أرشيف)
أكدت وزارة الخارجية الجزائرية نبأ اختطاف سفينة شحن ترفع العلم الجزائري أثناء توجهها إلى ميناء مومباسا في كينيا.
 
وذكرت الوزارة في بيان أنه حسب مجهز السفينة أي بي سي، وهي شركة مشتركة ذات غالبية سعودية، فإن باخرة الشحن "أم في البليدة" التي ترفع علم الجزائر تعرضت مطلع الشهر الجاري لعملية قرصنة في عرض البحر.
 
وأوضح البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أنه لم يتم تبني عملية القرصنة حتى الساعة، مشيرا إلى أن المصالح المختصة تتابع التطورات.
 
وتضم السفينة طاقما يتألف من 27 عضوا، 17 منهم يحملون الجنسية الجزائرية، وستة أوكرانيين بينهم القبطان، وفلبينيين اثنين وأردني وإندونيسي.
 
وكانت قوات البحرية الأوروبية أعلنت في وقت سابق اليوم عن اختطاف السفينة على بعد 150 ميلا بحريا جنوب شرق ميناء صلالة في سلطنة عُمان.

المصدر : يو بي آي