متظاهرون في طرابلس أحرقوا سيارة البث الخاصة بالجزيرة
 
تمكن فريق الجزيرة في مدينة طرابلس شمال لبنان من الخروج بسلام بعدما حاصرهم متظاهرون غاضبون في مبنى، وأشعلوا النار في مدخل المبنى إثر إحراقهم سيارة البث الخاصة بالجزيرة.
 
ووصف المراسل ماجد عبد الهادي -الذي كان بين المحاصرين- الوضع الذي مر به فريق الجزيرة والأطقم الصحفية الأخرى بالخطير جدا، حيث أطلق النار بالهواء أثناء مغادرة مبنى كانوا محاصرين بداخله.
 
وأشار المراسل إلى أن فريق الجزيرة والصحفيين الآخرين غادروا المبنى بعدما أضرم مئات المحتجين النار بمدخل المبنى واقتحموه، حيث استغل الصحفيون جموع المتظاهرين للخروج من خلالهم وبعدما يئسوا من تلبية الجيش لنداء الاستغاثة لما بين عشرة و15 صحفيا معظمهم من الجزيرة حوصروا داخل المبنى.
 
وكان الصحفيون قد لجؤوا إلى مبنى وسط ساحة المنارة في طرابلس بعدما حطم المتظاهرون سيارة البث الخاصة بالجزيرة ومن ثم أحرقوها، وإثر ذلك وعد الجيش –وفق ما ذكرت مراسلة الجزيرة سلام خضر- بإرسال فرقة من المغاوير لإنقاذ فريق الجزيرة والصحفيين لكن ذلك لم يتم.
 
وأكد مراسل الجزيرة ماجد عبد الهادي أنه رغم قرب الجيش من المكان لم يتحرك لإنقاذ الصحفيين الذين غامروا بالخروج ضمن جموع المتظاهرين، مشيرا إلى أن طاقم الجزيرة بخير.
 
وقد أعرب النائب نجيب ميقاتي -الذي حصل على أغلب الأصوات ليكون  رئيس الوزراء المكلف- في اتصال مع الجزيرة عن أسفه لما حصل لطاقم الجزيرة والاعتداء عليه وعلى صحفيين آخرين.

المصدر : الجزيرة