كربلاء شهدت الخميس الماضي خمسة انفجارات استهدفت حشود الزوار (الفرنسية)

أفادت مصادر أمنية عراقية بأن 12 شخصا لقوا مصارعهم وأصيب 32 آخرون،  في تفجير عبوتين ناسفتين في كربلاء جنوب بغداد أثناء تدفق مئات الزوار لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين.  

وقالت الشرطة إن عبوتين ناسفتين زرعتا على طريق الزوار بمنطقة الإبراهيمية (خمسة كيلومترات شرق مدينة كربلاء)، انفجرتا بشكل متزامن، صباح اليوم.

وكانت مدينة كربلاء قد شهدت الخميس الماضي، خمسة انفجارات استهدفت حشود الزوار على مشارف المدينة، باتجاه محافظتي بغداد والنجف، وخلفت نحو مائتي شخص بين قتيل وجريح.

يذكر أن توافد الزوار لإحياء الأربعينية يبلغ ذروته اليوم ونهار غد الثلاثاء حيث قدر مسؤولون محليون عددهم بأكثر من عشرة ملايين زائر بينهم أكثر من ثلاثمائة ألف من غير العراقيين.

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى، قالت الشرطة العراقية إن ضابطا كبيرا برئاسة الوزراء هو العميد الركن ثامر صالح حسن قتل اليوم في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة قرب منزله في منطقة الغزالية غربي العاصمة بغداد.

وفي تكريت (170 كلم شمال بغداد) نجا محافظ صلاح الدين أحمد عبد الله من محاولة اغتيال اليوم بعبوة ناسفة أثناء مرور موكبه في حي القادسية فيما أصيب خمسة من مرافقيه.

وفي بغداد حي العامل أصيب ثلاثة من عناصر الشرطة في تفجير عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم، فيما أدى انفجار عبوة أخرى في حي الشعلة لجرح ثلاثة أشخاص.

كما تواصل استهداف عناصر الصحوات حيث أعلنت الشرطة مقتل اثنين برصاص مسلحين اليوم في منطقة قرية الحميرة التابعة إلى ناحية تازة جنوب كركوك (250 كم شمال بغداد).  ­

يذكر أن العنف في العراق تراجع بصفة عامة حسب إحصائيات وسائل الإعلام مقارنة بعامي 2006 و2007 لكن التفجيرات وحوادث إطلاق الرصاص ما زالت تتكرر بشكل يومي.

المصدر : وكالات