مشروع دولة مؤقتة يعده ليبرمان
آخر تحديث: 2011/1/23 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/23 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/19 هـ

مشروع دولة مؤقتة يعده ليبرمان

ليبرمان يريد توجيه ضربة استباقية للاعترافات المتوقعة بدولة فلسطينية (الفرنسية-أرشيف)

أكد مصدر في الحكومة الإسرائيلية أن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان يعكف حاليا على إعداد ما وصف بأنه مشروع لإقامة دولة فلسطينية مؤقتة على 50% من أراضي الضفة الغربية وهو ما رفضه الفلسطينيون.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن المصدر قوله إن المشروع المذكور هدفه المحافظة على استمرار الاستيطان وتفريغ المساعي الدولية لدفع الأمم المتحدة للاعتراف بدولة فلسطينية على كامل الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية من محتواها.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مسؤول في الخارجية الإسرائيلية قوله إن مشروع ليبرمان ضربة استباقية قبل أي اعتراف واسع النطاق بالدولة الفلسطينية.
 
نصف الضفة
وأضاف تقرير هآرتس أن خطة ليبرمان التي تتحدث عن حدود مؤقتة لدولة تقوم على ما بين 45 و50 في المائة من أراضي الضفة الغربية تشمل شبكة من الطرق تقطع المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل لربط البلدات الفلسطينية بعضها بعضا.
 
وأضافت الصحيفة أن الخطة لا تدعو إلى إزالة أي مستوطنات إسرائيلية مع العلم بأن ليبرمان نفسه مستوطن من حزب إسرائيل بيتنا اليميني المتطرف في الحكومة الائتلافية.

يشار إلى أن اعترافات لعدد من دول أميركا اللاتينية بدولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967، أثارت قلق إسرائيل خلال الشهرين الماضيين خصوصا أنها تزامنت مع توقف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي تعليق على الخطة قال تساحي موشيه المتحدث باسم ليبرمان إن الكثير من الخطط تجري مراجعتها في وزارة الخارجية، مضيفا أنه لم تتم بعد إحالة اقتراح نهائي بهذا الصدد إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
 
عريقات: خطة ليبرمان هي الموقف الرسمي لحكومة نتنياهو (الأوروبية-أرشيف) 
الموقف الرسمي
وردا على المعلومات المتداولة بشأن الخطة قال رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات لموقع يديعوت أحرونوت الإلكتروني اليوم إنه يعتبر أن خطة ليبرمان تشكل أيضا الموقف الرسمي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال توجد حكومة واحدة في إسرائيل وليبرمان هو جزء مهم منها والحكومة الإسرائيلية لا تسير نحو السلام لأنها ليست مهتمة بالسلام وهذه الخطة هي دليل على ذلك.

وحث في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي نتنياهو وليبرمان على أن يكونا متوائمين مع العصر ويبادرا إلى الاعتراف بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لها.
 
حراك محرج
من جانبه قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس فوزي برهوم إن هذه التصريحات تأكيد على حالة الحرج الذي يسببه الحراك الدولي في دعم حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967.

وأضاف أنها "محاولة بائسة لإخراج الكيان الصهيوني من ورطته وتحديدًا بعد حالة العزلة التي بات يعاني منها بعد حربه على غزة وفشل مشروع التسوية واستمرار الاستيطان والتهويد وارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني".
المصدر : وكالات

التعليقات