حزب يمني يدعو لتأجيل الانتخابات
آخر تحديث: 2011/1/21 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/21 الساعة 07:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/17 هـ

حزب يمني يدعو لتأجيل الانتخابات

المظاهرات الاحتجاجية تتواصل في اليمن (الفرنسية)  

دعا حزب رابطة أبناء اليمن إلى تأجيل الانتخابات النيابية وتشكيل لجنة للحوار الوطني في البلاد، في حين تواصلت المظاهرات الاحتجاجية جنوب البلاد وتزامنت مع مباحثات أجراها الرئيس علي عبد الله صالح مع وفد نيابي أميركي.
 
وفي مؤتمر صحفي عقده في صنعاء دعا حزب رابطة أبناء اليمن إلى تأجيل الانتخابات النيابية وتشكيل لجنة للحوار الوطني تضم ممثلين عن الحراك الجنوبي وجماعة الحوثي والمعارضة في الخارج وشخصيات مستقلة وممثلين للمجتمع المدني لحسم ما سماها القضايا العالقة.
 
وقال الحزب إن على القوى السياسية الاتفاق بشأن مكان الحوار، سواء في مقر مجلس التعاون الخليجي أو جامعة الدول العربية أو منظمة المؤتمر الإسلامي، بحيث يحظى برعاية دولية من مجموعة أصدقاء اليمن.
 
وكان حزب المؤتمرالشعبي العام الحاكم قد جدد إعلانه السير منفردا لإجراء الانتخابات البرلمانية في أبريل/نيسان المقبل وسط رفض أحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض.
 
احتجاجات
وفي جنوب البلاد نظمت قوى الحراك الجنوبي مسيرات في ما بات يعرف "بيوم المعتقل"، وطافت المسيرات عددا من المدن في محافظات أبين والضالع  ولحج، ورددت هتافات تندد بالوضع القائم في المحافظات الجنوبية.
 
وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي بإيجاد حل للقضية الجنوبية، وفقا لقرار مجلس الأمن الصادر عام 1994 وإطلاق سراح المعتقلين.

ونزل آلاف المحتجين إلى شوارع بلدة تعز أمس الخميس لرفض الإصلاح السياسي الذي اقترحته الحكومة، بما في ذلك وضع حد لفترات تولي الرئاسة.
 
وقال رئيس تحالف المعارضة وحزب الإصلاح الإسلامي محمد الصبري إنهم يرغبون في إجراء تعديلات دستورية، لكنهم يريدون تعديلات لا تؤدي إلى استمرار الحاكم وتوريث السلطة إلى أولاده.

وقال الصبري إن التحالف "لن يسمح لهؤلاء الزعماء الفاسدين بالبقاء في السلطة"، وإن أعضاءه "مستعدون للنوم في الشوارع من أجل البلاد ومن أجل تحريرها من أيدي الفاسدين".
 
وقالت المعارضة والمحتجون في تعز إن الإصلاحات لا تضمن عدم خوض الرئيس صالح الانتخابات مرة أخرى.

مباحثات
وفي صنعاء بحث الرئيس اليمني أمس الخميس مع وفد مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة رئيس لجنة القوات المسلحة بالمجلس السيناتور كارل ليفين تعاون اليمن وأميركا تجاه مكافحة ما يسمى "الإرهاب".
 
وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) أن ليفين وصل إلى صنعاء في زيارة بحث خلالها العلاقات الثنائية بين اليمن وأميركا ومجالات التعاون المشترك، والتعاون في المجال الأمني ومكافحة "الإرهاب" والتدريب العسكري وخفر السواحل.

وجدد صالح خلال المباحثات حرص بلاده على التعاون مع واشنطن في مجال مكافحة ما يسمى "الإرهاب"، كما أكد رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي حرص بلاده على تعزيز علاقاتها مع اليمن وتوسيع التعاون المشترك بين البلدين ليشمل مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات