العنف في العراق ما زال يحصد ضحايا جددا (رويترز-أرشيف)

تسببت هجمات بالأسلحة وتفجيرات بعبوات ناسفة في العراق بمقتل شرطي ومدني وجرح نحو 15 شخصا اليوم الأحد وفقا لبيانات أمنية وطبية رسمية.
 
ففي محافظة الأنبار (غرب العراق)  قتل شرطي وأصيب ثلاثة من عناصر دورية للشرطة بجروح خطيرة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة أمنية في منطقة الفلاحات غرب مدينة الفلوجة، ولاذ المهاجمون بالفرار.
 
وفي محافظة ديالى (شمال شرق بغداد) أصيب رئيس ديوان الوقف السني بالمحافظة مال الله المجمعي وأحد مرافقيه بجروح بانفجار عبوة ناسفة أثناء دخوله مقر الوقف بمنطقة التحرير (3 كلم جنوب بعقوبة مركز المحافظة) صباح اليوم.
 
أما في محافظة صلاح الدين فسقط عشرة أشخاص من أسرة المدعي العام في محكمة قضاء بلد حردان خلف جاسم، بين قتيل وجريح، بعد تفجير منزلهم بقرية الرفيعات، 60 كلم جنوب تكريت مركز المحافظة.
 
وقال مصدر أمني إن مسلحين مجهولين فجروا -بعد منتصف ليلة الأحد- عبوات ناسفة في محيط منزل جاسم مما أسفر عن مقتل ابن شقيقته وإصابته هو وثمانية من أفراد أسرته بجروح وتهدم جزء من المنزل.
 
وكان مسلحون مجهولون قد اغتالوا أمس بمسدسات مزودة بكاتم للصوت مدير شؤون العمليات في شرطة بغداد المقدم إحسان فاضل عندما كان يقود سيارته وسط العاصمة ولاذوا بالفرار.

المصدر : وكالات