الأمم المتحدة تدرب الشرطة الصومالية
عـاجـل: مرسال الجزيرة: غارات إسرائيلية على مواقع متفرقة في قطاع غزة

الأمم المتحدة تدرب الشرطة الصومالية

الشرطة الصومالية واجهت مصاعب متزايدة في السنوات الماضية (الفرنسية-أرشيف)

عبد الرحمن سهل-نيروبي
 
بدأت في جيبوتي إجراءات تدريب 500 من قوات الشرطة الصومالية في حفل افتتاحي حضره الرئيسان الصومالي شيخ شريف شيخ أحمد ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيلا والممثل الخاص للأمم المتحدة لدى الصومال، إضافة لليابان وشركاء الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية.
 
وفي بيان صحفي صدر من المندوب الخاص للأمم المتحدة لدى الصومال أوغستين ماهيغا تلقت الجزيرة نت نسخة منه, قال ماهيغا إن استعادة الأمن واستدامته من الركائز الأساسية التي تستند عليها اتفاقية جيبوتي.
 
ووصف ماهيغا مناسبة تدريب قوات الشرطة الصومالية في جيبوتي بأنها مثال بارز على دعم الجهات الدولية والإقليمية التي قال إنها فاعلة بغية توفير بيئة سياسية لتنفيذ اتفاقية جيبوتي.
 
كما أعرب ماهيغا عن امتنانه لحكومة اليابان لمساهمتها بعشرة ملايين دولار للصندوق التابع لمكتب الأمم المتحدة لدى الصومال من أجل دعم القطاع الأمني في هذا البلد.
 
وذكر أنه بدون هذا المشروع الجديد الذي تموله حكومة اليابان "سوف لن يكون ممكنا تدريب الشرطة الصومالية".
 
ويوفر هذا المشروع الذي ترعاه اليابان بالتعاون مع الأمم المتحدة رواتب وأجور قوات الشرطة الصومالية لمدة ستة أشهر، كما يساعد في تغطية تكاليف المعدات مثل سيارات الشرطة المتخصصة ومعدات الاتصالات وتأهيل وإعادة الإعمار للبنية التحتية للشرطة في مقديشو.
 
يشار إلى أن الأمم المتحدة وقعت في الثامن من أغسطس/آب 2010 اتفاقية أمنية مع الحكومة الصومالية، ركزت على تقوية الحكومة الانتقالية عبر تقديم الدعم لقوات الأمن والشرطة والوزارات الأمنية.
 
يذكر أن أمير حركة الشباب المجاهدين مختار عبد الرحمن أبو زبير شن هجوما شديد اللهجة على جيبوتي في كلمة صوتية بثت الشهر الماضي، وذكر أنه تجري في جيبوتي ما سماها مؤامرة جديدة تهدف لتخريب أمن الصومال.
المصدر : الجزيرة