الوضع في تونس خيم على القمة (رويترز)

بدأت في منتجع شرم الشيخ المصري أعمال القمة العربية الاقتصادية والتنموية والاجتماعية بحضور عدد من رؤساء وزعماء الدول العربية.
 
وفي بداية القمة, ألقى الرئيس المصري حسني مبارك كلمة ركز فيها على قضايا التنمية العربية الشاملة وتعزيز العمل العربي المشترك, وقال إن إتاحة فرص العمل ستظل من أهم القضايا التي تواجه العالم العربي.
 
كما تحدث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد في الجلسة الافتتاحية وألقى كلمة أدان فيها "الإرهاب" وأكد مشاركة بلاده في جهود مكافحته بكافة أشكاله.
 
البشير سيطلع القمة على تطورات استفتاء جنوب السودان (رويترز)
ملف تونس
وتطرق أمير الكويت إلى الوضع في تونس, ودعا إلى الوحدة الوطنية لحل الأزمة التونسية الناجمة عن الإطاحة برئيس البلاد زين العابدين بن علي بعد احتجاجات شعبية واسعة.
 
وقال الشيخ صباح أيضا إن الكويت تتطلع لجهود تهدف للتضامن في تونس لتجاوز هذه المرحلة وتحقيق الاستقرار والأمن.
 
من جهته دعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى القادة العرب إلى الاهتمام بالوضع الاقتصادي والمشكلات الأخرى في تونس, بعد الأحداث الأخيرة, معتبرا أنها ستؤثر على جميع البلدان العربية.
 
وقال إن ما حدث في تونس ليس بعيدا عن أعمال القمة التي تهتم بالقضايا الاقتصادية والتنمية الاجتماعية. وأضاف "يدور في أذهان الجميع أن النفس العربية كسرها الفقر والبطالة بالإضافة للمشاكل السياسية".
 
ووصف ما حدث في تونس بأنه نموذج لصدمات اجتماعية كبرى يمكن أن تتعرض لها المجتمعات العربية التي يهددها الفقر والبطالة.
 
يشار إلى أن الرئيس السوداني عمر البشير, الذي يشارك بالقمة, سيطلع الزعماء العرب على استفتاء تقرير المصير الذي أجري في جنوب السودان الأسبوع الماضي.
 
كما كلف رئيس الوزراء اللبناني المؤقت سعد الحريري وزير الاقتصاد محمد الصفدي برئاسة الوفد اللبناني في القمة.
 
كان وزير الخارجية التونسي كمال مرجان، الذي كان مكلفا برئاسة وفد بلاده في القمة، غادر شرم الشيخ فجأة عائدا إلى بلاده حيث سيرأس الوفد بدلا منه منجي البدوي، السفير التونسي بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية.
 
يذكر أن القمة العربية الاقتصادية الأولى عقدت في دولة الكويت قبل عامين.

المصدر : وكالات