عمر: الحكومة الفدرالية لا تلتزم بالاتفاق الموقع مع بونت لاند عام 2009 (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-خاص
 
أعلنت السلطة في إقليم بونت لاند بشمال شرق الصومال في بيان صحفي, قطع علاقاتها مع الحكومة الفدرالية الصومالية. وجاء القرار بعد جلسة طارئة عقدتها حكومة بونت لاند أمس في مدينة جارووي عاصمة الإقليم، ولم تعلق عليه الحكومة الفدرالية الصومالية.
 
وذكر وزير التخطيط والعلاقات الدولية لحكومة بونت لاند داود محمد عمر  للصحفيين عقب الجلسة أنهم توصلوا إلى هذا القرار بعدما ثبت لهم أن الحكومة الفدرالية الصومالية لا تلتزم بالاتفاق الذي أبرمته مع بونت لاند عام 2009 في مدينة جالكعيو وسط الصومال.
 
وأضاف أن الحكومة الفدرالية احتكرت المشاريع التنموية وإعادة الإعمار ودورات التدريب العسكرية التي كان بالإمكان أن يستفيد منها جميع الصوماليين، وتعمدت في نفس الوقت إبعاد بونت لاند عن الاستفادة من هذه المشاريع، على حد تعبيره.
 
واعتبر عمر اعتراض الحكومة الفدرالية على مسودة الدستور التي أعدتها لجنة مستقلة وعرضت في فترة رئيس الوزراء السابق عمر عبد الرشيد شرماركي، ناتج عن تقصيرها في واجباتها تجاه تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد وتحسين الظروف المعيشية وعملية المصالحة، وكذلك تقصيرها في العمل على إقامة إدارات مبنية على النظام الفدرالي على مستوى البلد.
 
وأضاف أن افتقار رئاسة الصومال للكفاءة المطلوبة من الأسباب التي حملت سلطة بونت لاند على قرار القطيعة مع الحكومة الفدرالية الصومالية التي اتهمها أيضا بإشعال الحرب في المناطق المستقرة.

بونت لاند تطلب عدم تمديد فترة الحكومة الانتقالية الصومالية (الجزيرة نت)
وقال إن سلطة بونت لاند لن تتعاون مع الحكومة الصومالية حتى يتم تشكيل حكومة فدرالية أخرى بمشاركة جميع الصوماليين، معتبرا أنها لا تمثل بونت لاند في المحافل الدولية وأن السلطة تدعو مكتب الشؤون السياسية الصومالية التابع للأمم المتحدة إلى مراجعة دعمه للحكومة الفدرالية الصومالية.
 
وأوضح الوزير أن بونت لاند تلقت دعوة من مكتب الشؤون السياسية الصومالية التابع للأمم المتحدة بحضور مناسبة اختتام دورة عسكرية للقوات الحكومية في جيبوتي.
 
كما ذكر الوزير أن بونت لاند تطلب عدم تمديد فترة الحكومة الانتقالية الصومالية التي تنتهي في أغسطس/آب المقبل وأنها مستعدة للمساهمة في عملية مصالحة في الصومال بمشاركة جميع الفرقاء السياسيين.
 
وأضاف أن الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد الذي يمثل الحكومة الفدرالية في هذه المناسبة اشترط حضوره للمناسبة  بعدم السماح لبونت لاند بالمشاركة فيها, مما حمل حكومة بونت لاند إلى عقد جلسة طارئة واتخاذ هذا القرار.
 
ويذكر أن إقليم بونت لاند الذي يتكون من عدة محافظات في شرق ووسط الصومال يتمتع بحكم شبه ذاتي، وأسس تحت قيادة الرئيس الصومالي السابق العقيد عبد الله يوسف أحمد عام 1998, وله برلمان وحكومة.

المصدر : الجزيرة