ميدفيديف: معترفون بدولة فلسطين
آخر تحديث: 2011/1/18 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/18 الساعة 22:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/14 هـ

ميدفيديف: معترفون بدولة فلسطين


قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف اليوم الثلاثاء إن موسكو اعترفت بدولة فلسطينية مستقلة عام 1988 وإنها لن تغير هذا الموقف الذي اتخذه الاتحاد السوفياتي، لكن ميدفيديف لم يصل إلى حد الإعلان صراحة عن اعتراف روسيا الاتحادية بالدولة الفلسطينية في أول زيارة يقوم بها للضفة الغربية المحتلة بصفته رئيسا لروسيا.
    
وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحفي مع ميدفيديف في أريحا إن الفلسطينيين يذكرون لروسيا أنها كانت من بين الدول الأولى التي اعترفت بالدولة الفلسطينية عام 1988، ورد ميدفيديف قائلا "اتخذت روسيا قرارها قبل وقت طويل، أيدنا وسنؤيد حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".
 
وفيما يخص المبادرة الروسية، قال ميدفيديف إن "هذه المبادرة موجودة منذ زمن على الطاولة ونحن سعينا لمؤتمر موسكو حول الشرق الأوسط وهذه المساعي الروسية ترمي ليس فقط إلى اللقاء بل لتوفير الظروف للتقدم على أساس الشرعية الدولية والقرارات الدولية والمبادرة العربية للسلام والقرارات التي اتخذت بمؤتمر أنابوليس، وجمعنا كل ما تم الاتفاق عليه سابقا بهدف التوصل إلى نتيجة، ونحن مستعدون للعمل الدؤوب في اللجنة الرباعية، وهذا واجبنا".

ودعا عباس اللجنة الرباعية الدولية إلى إصدار قرارات أكثر تقدما لإلزام إسرائيل بضرورة العودة إلى السلام، بينما دعا ميدفيديف إلى إظهار أقصى حدود ضبط النفس والتخلي عن الأعمال الأحادية الجانب من أجل العودة للمفاوضات.
 
وقال عباس "هناك خياران إما المفاوضات والسلام وإما العنف والإرهاب، ونحن لن نختار العنف والإرهاب، ولذلك نحن نقول للإسرائيليين عليهم أن يختاروا طريق السلام لمصلحتهم ومصلحة أجيالهم"، مشددا على ضرورة التوقف عن الاستيطان من أجل العودة مباشرة لطاولة المفاوضات وتطبيق خطة خارطة الطريق والمبادرة العربية والقرارات الأممية.
 
وشدد عباس على أن تلك الإجراءات والممارسات "تأتي رغم الجهود المبذولة على المستوى الدولي من أجل وقف الاستيطان، مشيدا بمواقف دول أميركا اللاتينية التي اعترفت بدولة فلسطين على حدود عام 1967.
المصدر : وكالات

التعليقات