الرئيس المؤقت فؤاد المبزع (يمين) مع محمد الغنوشي قبيل إعلان الحكومة الجديدة (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء المؤقت محمد الغنوشي تشكيلة الحكومة الانتقالية التي ضمت ستة وزراء من الحكومة السابقة، كما أسندت بعض الحقائب لوجوه جديدة من المعارضة إضافة إلى نقابيين وحقوقيين.
 
واحتفظ وزراء من الحكومة السابقة بمناصبهم وهم كمال مرجان في الخارجية وأحمد فريعة للداخلية ومحمد رضا شلغوم للمالية، بينما أسندت حقيبة التعليم لأحمد إبراهيم، أمين عام حزب التجديد المعارض.
 
كما تقلد المرشح الرئاسي السابق مصطفى بن جعفر زعيم حزب التكتل من أجل العمل والحريات وزارة الصحة، وأحمد نجيب الشابي -القيادي في الحزب الديمقراطي التقدمي- وزارة التنمية الجهوية.
 
وستتولى المخرجة السينمائية مفيدة التلاتلي وزارة الثقافة والطيب البكوش وزارة التعليم وحبيب مبارك وزارة الفلاحة.
 
وأسندت حقائب وزارية لشخصيات أخرى شغلت مناصب وزارية سابقا، بينهم محمد جغام لوزارة التجارة والسياحة، ومحمد النوري الجويني لوزارة التخطيط والتعاون الدولي ومنصر رويسي لوزارة الشؤون الاجتماعية.
 
تونس شهدت مظاهرات احتجاجية ضد مشاركة الحزب الحاكم بالحكومة الجديدة (الفرنسية)
تحقيق بالفساد
في سياق متصل قال الغنوشي إن الحكومة ستحقق مع أي شخص يشتبه في ضلوعه في قضايا فساد أو تمكن من جمع ثروة كبيرة في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.
 
وقال إن لجان تحقيق ستتولى إجراء مثل هذه التحقيقات. وأعلن تشكيل لجنة عليا للإصلاح السياسي. كما أعلن أن الحكومة ملتزمة بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين.
 
وكانت العاصمة التونسية ومدن الحامة والرديِّف والقصرين قد شهدت مظاهرات احتجاجية طالب المشاركون فيها الحزب الحاكم بالتخلي عن السلطة وعدم إشراكه في الحكومة الجديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات