تسجيل صوتي يثير ضجة بلبنان
آخر تحديث: 2011/1/16 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/1/16 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/2/12 هـ

تسجيل صوتي يثير ضجة بلبنان

التسجيل الصوتي يزعم معرفة الحريري بالصديق الموصوف بأنه شاهد الزور (الفرنسية)

محمد العلي-بيروت
 
عرضت فضائية نيو تي في اللبنانية مساء السبت تسجيلا صوتيا قالت إنه لجلسة جمعت رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري ورئيس فرع المعلومات العقيد وسام الحسن وغيرهارد ليمان نائب رئيس لجنة التحقيق الدولي باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري ومحمد زهير الصديق الموصوف بأنه شاهد الزور الرئيسي في القضية بالإضافة إلى محقق دولي اسمه أندي.
 
وأظهر مضمون المحادثات الواردة في التسجيل -الذي لم يتحدد تاريخه- أن ثمة معرفة وثيقة بين الحريري والصديق والحسن الموصوف بأنه موال للحريري, وأن بينهما لقاءات واتصالات كان بعضها يجري عبر رسائل نصية.
 
وبين الشريط الصوتي -الذي أرفقته القناة بصور ثابتة للشخصيات المذكورة وأسمته حقيقة ليكس- أن الصديق كان على معرفة مسبقة بالتفجيرات التي كان يجري الإعداد لها وخصوصا ذلك الذي استهدف الإعلامية مي شدياق المحسوبة على القوات اللبنانية المتحالفة مع الحريري في إطار ما يعرف بتكتل 14 آذار.
 
والصديق شخصية مثيرة للجدل ظهرت في إطار قضية اغتيال الحريري أولا بصورة شاهد اتهم أربعة ضباط كبار مقربين من سوريا باغتيال الحريري، ثم حوله أول رئيس للجنة التحقيق الدولي الألماني ديتلف ميليس إلى متهم ليظهر في فرنسا لاحقا ثم يختفي وسط معلومات عن اعتقاله قبل عامين، وهو يحمل جواز سفر تشيكيا مزورا في الإمارات التي أبعد عنها إلى مكان غير معلوم.
 
ويشرح الصديق في الشريط كيف يتوجب على لجنة التحقيق الدولية إعداد تقريرها عن مسرح جريمة اغتيال الحريري الأب, كما يكشف أن تنظيم الأحباش هم الذين أمنوا أحمد أبو عدس الذي اعترف باغتيال الحريري على شريط مسجل بثته الجزيرة وقتها وأن الأحباش هم الذين اغتالوا رمزي عيراني المنتمي للقوات اللبنانية.
 
ويفيد الشريط كذلك أن الصديق على معرفة بمدعي عام التمييز القاضي سعيد ميرزا وأنه كان جزءا من حلقة دولية محلية تعمل على استصدار قرار اتهامي ينص على اتهام أربعة لبنانيين وتسعة سوريين لم تتحدد هوياتهم بارتكاب الجريمة.
 
"
الفيلم كناية عن إعداد مخابراتي ركيك بمضمون لم يقل شيئا وتوقيت لا يخفى على أحد
"
حوري
تيار المستقبل

وفي أول تعليق من قبل تيار المستقبل على الشريط الذي سيبث الجزء الثاني منه اليوم، قال النائب عن بيروت عمار حوري للجزيرة نت في اتصال هاتفي إن "الفيلم كناية عن إعداد مخابراتي ركيك بمضمون لم يقل شيئا وتوقيت لا يخفى على أحد".
 
ويلمح حوري إلى تأكيد وزير العمل بحكومة تصريف الأعمال إلى أن القرار الاتهامي الخاص بقضية الحريري، والذي يرجح أن يتهم أفرادا من حزب الله بالاغتيال، سيصدر يوم غد الاثنين وأن الحكومة تبلغت بالأمر.
 
ورفض حوري التعليق على هوية الجهة التي يمكن أن تكون سربت الشريط، مع العلم أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله صرح بآخر خطاب له حول المحكمة بأن المحقق الألماني غيرهارد ليمان كان قد عرض على أشخاص معروفين لدى الحزب بيعهم وثائق تتعلق بالتحقيق مقابل خمسين ألف دولار وكامل ملف التحقيق مقابل مليون دولار.
 
يُشار إلى أن نصر الله سيخاطب اللبنانيين عبر قناة المنار في الثامنة والنصف بتوقيت بيروت، ويتوقع أن يتطرق لموضوع القرار الاتهامي للمحكمة الدولية والأزمة الحكومية الناجمة عن انسحاب وزراء المعارضة من حكومة الوحدة الوطنية.

اتصال كلينتون
بموازاة ذلك تلقى الرئيس اللبناني ميشال سليمان أمس اتصالا هاتفيا من وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلنتون أعربت خلاله عن وقوف بلادها إلى جانب لبنان "وفق ما يقرره اللبنانيون".
 
من جهة أخرى نقلت نيو تي في عن وزير العمل بطرس حرب قوله في مقر البطريركية المارونية شمالي بيروت أن البطريرك نصر الله قد تقدم باستقالته من المنصب منذ بضعة أشهر إلى الفاتيكان، وأن الأخير يتريث في بتها.
المصدر : الجزيرة

التعليقات