ذخائر أعلن الجيش مصادرتها في منطقة التاجي (الفرنسية)

اعترفت مصادر رسمية عراقية بهروب 12 موقوفا من أنصار القاعدة من سجن جنوبي البلاد وذلك في سلسلة من المستجدات الأمنية التي شهدها العراق في اليومين الماضيين. وكانت القوى الأمنية العراقية أعلنت الخميس مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات في التاجي.
 
فقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر في الشرطة العراقية أن 12 سجينا من تنظيم القاعدة تمكنوا اليوم الجمعة من الفرار من سجن مركزي في مدينة البصرة متنكرين بزي رجال الشرطة.
 
وبحسب المصدر نفسه فجميع السجناء الهاربين تم اعتقالهم على خلفية التفجير الذي تم بواسطة سيارة ملغومة في مدينة البصرة في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص وجرح ثلاثين آخرين.
 
وأكدت مصادر إعلامية أن القوى الأمنية المختصة بدأت عملية واسعة لمطاردة الهاربين في وقت لا يزال الغموض يلف ملابسات الهروب الجماعي وكيفية نجاح السجناء في الحصول على ملابس للشرطة.
 
وفي هذا السياق، نسبت مصادر إعلامية إلى مسؤولين في الشرطة قولهم إن تحقيقا واسعا بدأ للوقوف على حيثيات الواقعة وتحديدا فيما يتصل باحتمال حصول الفارين على مساعدة من قبل بعض حراس السجن.
 
مستجدات أمنية
وكانت الشرطة العراقية قد سجلت الخميس عددا من الأحداث الأمنية أولها مقتل صائغ في حي عامل جنوب شرق العاصمة بغداد، ثم جرح أربعة في انفجار وقع في حي الأعظمية بالإضافة إلى مقتل شخص وجرح آخرين في تفجير عبوة ناسفة بالقرب من مسجد بحي الكرادة.
 
وكانت القوى الأمنية العراقية أعلنت الخميس مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات وعرضت صورا لها التقطت في ثكنة للجيش في منطقة التاجي، وذلك عقب عملية تمشيط وبحث أسفرت أيضا -وفق المصادر العراقية- عن اعتقال عدد من المشتبه في تورطهم في عمليات مناوئة للحكومة.

المصدر : وكالات