الاقتحامات جاءت بعد خطاب للقذافي بمدينة سبها (رويترز-أرشيف)

الجزيرة نت-خاص
 
اقتحمت أعداد غفيرة من المواطنين الليبيين بعدة مدن شرق البلاد آلاف الوحدات السكنية التي وعدت بها الدولة الشعب منذ عدة سنوات ولم تسلمها لأصحابها، خاصة في ظل مشكلة السكن المستفحلة في البلاد.
 
وجاء هذا الاقتحام إثر حديث للزعيم الليبي معمر القذافي -في مؤتمر شعبي بمدينة سبها- هاجم فيه ما سماها الأنظمة المستبدة التي تمنع الناس من ممارسة السلطة كما هو الحال في ليبيا، بحسب وصفه، ودعا في كلمته إلى منح الناس الإسكان وغيره.
 
وقالت مصادر صحفية ليبية مطلعة في اتصال هاتفي للجزيرة نت إن آلاف المواطنين اقتحموا مشروعا يحوي 800 وحدة سكنية في منطقة الغوارشة بمدينة بنغازي، حيث اقتحموا هذه الشقق التي لم يتم تسليمها لأصحابها واستولوا عليها.
 
وأشارت المصادر إلى أن عملية الاقتحام تمت أمام قوات الدعم المركزي وكتائب الشرطة التي انسحبت من المكان، وتركت المجال مفتوحا للمقتحمين لاستخدام هذه الشقق السكنية.
 
وأعربت المصادر عن اعتقادها أن "أوامر عليا صدرت من طرابلس لقوات الأمن بعدم اعتراض المواطنين ومنعهم من اقتحام هذه المساكن، وذلك بهدف كسب الوقت وتطويق أي غضبة متوقعة من قبل الجماهير، خاصة في ظل مشكلة السكن التي تعد من المشاكل الأساسية في ليبيا".
 
وأشارت المصادر في هذا الصدد إلى الاحتجاجات الشعبية الأخيرة في الجزائر ضد غلاء المعيشة، واحتجاجات تونس التي أدت إلى تنحي الرئيس زين العابدين بن علي عن الرئاسة ومغادرته البلاد.
 
"
عمليات اقتحام مماثلة حدثت لوحدات سكنية في مدن درنة والبيضاء وسبها في شرق البلاد، كما حدثت عمليات سلب ونهب لمقر شركة بريطانية تعمل في إنشاء مشروع سكني شرقي بنغازي
"
توالي الاقتحامات
وأشارت المصادر إلى أن عمليات الاقتحامات لمشاريع الوحدات السكنية توالت، حيث استولت مجموعات أخرى من المواطنين على مشروع يحوي 600 وحدة سكنية في منطقة الكيش ببنغازي.
 
وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن لم تتخذ كذلك أي إجراءات لمنع هذه المجموعات من الاستيلاء على الوحدات السكنية، موضحا أن رد الفعل الوحيد كان من قبل أمانة الشعب في المؤتمر العام التي استنكرت "الغوغائية" التي تم بها الاستيلاء على هذه الشقق السكنية، خصوصا أن أصحابها دفعوا مبالغ مقابل استلامها وكانت في طور التجهيز.
 
وأوضحت المصادر أن عمليات اقتحام مماثلة حدثت لوحدات سكنية في مدن درنة والبيضاء وسبها في شرق البلاد، كما حدثت عمليات سلب ونهب لمقر شركة بريطانية تعمل في إنشاء مشروع سكني شرقي بنغازي.
 
وعما إذا كانت وسائل الإعلام الرسمية قد تناولت هذه الأحداث، قالت المصادر "إن الشيء الوحيد الذي حدث هو إيفاد الإذاعة الليبية الرسمية لفريق إعلامي إلى مدينة بنغازي صباح الجمعة، حيث زار بعض مشاريع السكن المقتحمة، وأجرى لقاءات مع المقتحمين، شكروا فيها العقيد القذافي على تمكينهم من هذا السكن".

المصدر : الجزيرة