مظاهرات الحراك الجنوبي زادت حدة منذ يونيو/حزيران الماضي (الجزيرة-أرشيف)
تدخلت قوات الأمن اليمنية لتفريق متظاهرين بمدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن, انطلقوا عقب صلاة الجمعة للمطالبة بإطلاق معتقلي الحراك الجنوبي ونددوا بمقتل امرأة على يد قوات الأمن المركزي أمس الخميس.
 
وذكر مصدر يمني مطلع ليونايتد برس إنترناشونال أن المتظاهرين الذين انطلقوا من مساجد مدينة المكلا جابوا شوارع المدينة عقب صلاة الجمعة، فيما استخدمت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريقهم.
 
وقال المصدر إن المواجهات وقعت بعد أن أضرم المتظاهرون النار في إطارات السيارات, مشيرا إلى أن أحدا لم يصب جراء تلك المواجهات.
 
وندد المتظاهرون بمقتل امرأة تعرضت للدهس من قبل دورية عسكرية للأمن المركزي في تظاهرة مماثلة أمس الخميس.
 
يشار إلى أن تظاهرة اليوم جاءت إثر دعوة للحراك بمحافظة حضرموت الذي يرأسه الناشط عبد المجيد وحدين الذي اعتقل في التظاهرة.
 
يشار إلى أن الحراك الجنوبي ينادي بعودة دولة الجنوب, وزادت حدة المطالب منذ يونيو/حزيران الماضي إثر دعوات أطلقها رئيسها السابق علي سالم البيض من منفاه في ألمانيا.

المصدر : يو بي آي