صورة مركبة تجمع عباس ودحلان (الجزيرة)
 
نفى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في لقاء خاص مع الجزيرة استقالة أي من أعضاء  لجنة التحقيق التي شكلتها اللجنة المركزية للتحقيق مع النائب محمد دحلان.
 
ورفض عباس وصف الموقف بأنه أزمة متفاعلة داخل فتح، في إشارة إلى الحديث الذي دار عن استقالة أعضاء في لجنة التحقيق.
 
وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح قررت الأسبوع الماضي تجميد عضوية دحلان وعزله من منصبه كمسؤول عن الإعلام والثقافة في اللجنة المركزية, حيث تقوم لجنة بالتحقيق في تهم بالتحريض على الرئيس محمود عباس والإساءة له والتآمر على سلطته.
 
وقال محمود عباس خلال اللقاء ذاته إن الجانب الفلسطيني سيعود للمفاوضات إذا اعترفت الولايات المتحدة بالأمن وبحدود 1967. 
 
وأوضح أن الولايات المتحدة لا تبذل الجهد الكافي لإقناع إسرائيل بالاعتراف بتلك الحدود. 
 
وفشلت الولايات المتحدة في إقناع إسرائيل بوقف الإستيطان، مما أدى إلى عرقلة إحياء محادثات السلام المباشرة بين الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو العام الماضي.
 
اعتقالات
على صعيد الوضع الميداني، اعتقلت القوات الإسرائيلية ثمانية فلسطينيين في الضفة الغربية في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن الاعتقالات جرت في الخليل ورام الله ومناطق بيت لحم وطولكرم وأريحا، مشيرة إلى أنه جرى إحالتهم إلى الجهات الأمنية للتحقيق معهم.
 
ويشن الجيش الإسرائيلي حملات اعتقالات ودهم شبه يومية في الضفة الغربية في إطار ملاحقة نشطاء فلسطينيين يصفهم بـ"المطلوبين".
كما اندلعت ظهر اليوم الخميس، مواجهات بين عشرات الفلسطينيين ومستوطنين يهود اقتحموا قرية فلسطينية جنوب نابلس في الضفة الغربية.
 
وقال سكان محليون إن مستوطنين مسلحين اقتحموا قرية قصرة جنوب نابلس وأطلقوا النار بشكل عشوائي قبل أن يتصدى لهم السكان وتندلع بين الجانبين مواجهات وتراشق بالحجارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات