رجال شرطة يحرسون صناديق اقتراع أثناء الانتخابات السودانية الماضية (الفرنسية-أرشيف)

قال شهود عيان إن طلبة اشتبكوا مع قوات الشرطة اليوم الخميس لليوم الثاني بسبب ارتفاع الأسعار في احتجاج نادر الحدوث في أكبر الدول الأفريقية مساحة حيث يجري الجنوب المنتج للنفط استفتاء على الانفصال.
 
ونظم طلبة احتجاجات في جامعتي الخرطوم والجزيرة في قلب ولاية الجزيرة الزراعية بوسط السودان أمس الأربعاء بسبب خفض مقترح في الدعم الحكومي لمنتجات البترول والسكر وهما سلعتان إستراتيجيتان في السودان.
 
وقال أحد الطلبة إن خمسة أشخاص أصيبوا بإصابات طفيفة وألقي القبض على عدد غير معروف من الأشخاص.
 
وقال الفاضل علي وهو طالب يدرس الصحافة "قوات الأمن كانت موجودة بالفعل هناك ولها وجود قوي جدا جدا، إنهم يخشون أن يؤدي ذلك إلى ثورة".
 
وانتشرت الاحتجاجات اليوم الخميس في مدينة واد مدني والحصاحيصا في ولاية الجزيرة حيث اشتبك طلبة مع قوات الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع في تفريق المتظاهرين.
 
وتأتي خطوة خفض الدعم الحكومي في وقت بالغ الحساسية من الناحية السياسية لحكومة الرئيس عمر حسن البشير الذي سيفقد سيطرته على الجنوب بعد الاستفتاء الذي يجرى في إطار اتفاقية عام 2005 لإنهاء الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.
 
كما ارتفعت أسعار مواد أخرى نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الغذائية وانخفاض في قيمة العملة المحلية.
 
الاحتجاجات جاءت بسبب ارتفاع الأسعار (الفرنسية-أرشيف)
ضرب
وفي مدينة الحصاحيصا قال شاهد عيان طلب عدم الكشف عن هويته خشية التعرض للاعتقال لرويترز، إن ما يقرب من 500 طالب خرجوا عنوة من أبواب الجامعة مساء اليوم الخميس فتعرضوا للضرب بعنف على أيدي عشرات من رجال الشرطة الذين كانوا يحملون الهري ويطلقون الغاز
المسيل للدموع.
 
وفي واد مدني قال الطالب محمد حسن لرويترز إن الشرطة أجبرت عشرات الطلبة على العودة مرة أخرى إلى داخل الجامعة باستخدام العصي والغاز المسيل للدموع ثم قامت بحراسة البوابات.
 
وقال حسن متحدثا من داخل حرم الجامعة "هناك حوالي 14 عربة شرطة تحيط بالجامعة ولديهم عربات فوقها مدافع آلية موجهة إلينا".
 
وقالت شذى عثمان عمر من الحزب الديمقراطي الوحدوي المعارض في الجزيرة، إن عدة طلبة أصيبوا خلال اشتباكات يوم الأربعاء مع الشرطة التي حذرت الطلبة من الخروج من الجامعة.
 
ولم يتسن الوصول إلى متحدث باسم الشرطة للحصول على تعليقاته.
 
يذكر أن الجزائر وتونس تشهدان اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين الذين يحتجون على صعوبات اقتصادية والتي ترقبها عن كثب دول أخرى في شمال أفريقيا وفي أنحاء الوطن العربي والتي من الممكن أن تؤدي لاضطرابات اجتماعية.

المصدر : وكالات