السلطات تحركت لتهدئة شواطئ شرم الشيخ ومطاردة أسماك القرش (الفرنسية-أرشيف)

أعلن المعهد القومي لعلوم البحار في مصر خلو سواحل شرم الشيخ حاليا من أسماك القرش التي هاجمت المنطقة الشهر الماضي, مما أسفر عن مقتل سائحة ألمانية وإصابة أربعة آخرين.
 
وأوضح رئيس شعبة المصائد بالمعهد شريف فتوح أن عمليات البحث والدراسة التي قامت بها السفينة "سلسبيل" لم تسفر عن اكتشاف وجود أسماك قرش في المنطقة الشاطئية القريبة من القرى السياحية في شرم الشيخ.
 
وأرجع فتوح غياب أسماك القرش إلى قرار غلق المنطقة الشاطئية وتوقف ما سماها الممارسات غير المسؤولة من بعض السائحين في إطعام الأسماك، "مما أدى إلى توقف الحافز الغذائي الذي كان يحفز أسماك القرش على الاقتراب من الشاطئ".
 
وأضاف لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن السفينة مسحت المنطقة بالموجات الصوتية بحثا عن التجمعات السمكية وخاصة أسماك القرش، كما صورت القاع بالكاميرات عن طريق غطاسين محترفين.
 
غير أن فتوح قال إن عدم تواجد أسماك قرش بالمنطقة أثناء الدراسة والبحث لا يعني غيابها من مياه البحر الأحمر "لأنها موجودة كجزء من المنظومة البيئية بالمياه البحرية، لذا يتحتم اتباع معايير وإجراءات الوقاية والحماية".
 
يشار إلى أن سائحة ألمانية تبلغ من العمر 70 عاما قتلت في شرم الشيخ إثر هجوم لإحدى أسماك القرش في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كما أصيب أربعة سياح روس وأوكرانيين بعد هجمات مماثلة في الشهر نفسه. وأغلقت محافظة شرم الشيخ شواطئ المدينة لنحو أسبوع قبل أن تفتحها مجددا.
 
كما يشار إلى أن السياحة تعد أحد أهم مصادر العملة الصعبة في مصر، إلى جانب عائدات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج.

المصدر : يو بي آي