ناصر المحمد يزور العراق للتهنئة وبحث قضايا عالقة بين البلدين (الجزيرة-أرشيف)

وصل رئيس الوزراء الكويتي ناصر المحمد الصباح إلى بغداد اليوم في زيارة رسمية هي الأولى لمسؤول كويتي على هذا المستوى منذ نحو عشرين عاما.

وتكتسب الزيارة أهمية استثنائية، وستشهد مناقشة كثير من القضايا العالقة بين العراق والكويت، من بينها الحدود والتعويضات والمفقودون الكويتيون في العراق.
 
ويجري الصباح مباحثات مع نظيره العراقي نوري المالكي، تتناول العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في مختلف المجالات. كما سيلتقي الرئيس العراقي جلال الطالباني.
 
ويزور المسؤول الكويتي بغداد مهنئا بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، ليكون بذلك ثاني رئيس حكومة عربية يزور بغداد بعد رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي، كما يعتزم رئيس مجلس الوزراء السوري محمد ناجي العطري زيارة بغداد منتصف الشهر الجاري.
 
وتأتي زيارة الصباح لبغداد بعد أيام من حادثة إغراق خفر السواحل الكويتية زورق صيد عراقيا في المياه الإقليمية العراقية واعتقال خمسة من أفراد طاقمه أطلق سراحهم لاحقا.

المصدر : وكالات